الجهاد الإسلامي يعلن وفاة الأمين العام السابق لهذه الحركة

اعلنت حركة الجهاد الاسلامي وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن حركة "الجهاد الإسلامي" أصدرت بيانا اعلنت خلاله وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور "رمضان عبد الله شلح" مساء يوم السبت بعد معاناة مع المرض.

ونعت حركة الجهاد الإسلامي للشعب الفلسطيني "القائد الكبير الذي نذكر تاريخه وجهاده منذ تأسيس حركة الجهاد،  ومواقفه الوطنية الشجاعة وقيادته لحركة الجهاد الاسلامي بكل فخر واعتزاز لأكثر من عشرون عاماً، كان فيها فارس الكلمة وفارس الموقف ورجل المقاومة".

ونعت حركة "حماس" بدورها الأمين العام السابق لحركة "الجهاد" في بيان واصفة إياه بـ"فقيد فلسطين الكبير" مشيرةً إلى أنه كان من "قادة شعبنا الفلسطيني، وفارساً من فرسان الجهاد والمقاومة، ابن مدينة غزة المجاهدة، المبعد عنها بقرار سلطات الاحتلال الصهيوني".

أما حركة المجاهدين أشارت في بيان إلى أنه "ارتقى إلى العلياء بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل، وهو قابض على جمر الجهاد، حاملاً هم قضيته وشعبه ولم يتناز، حتى قضى نحبه بعد صراع طويل مع المرض".

كما نعت لجان المقاومة في فلسطين "القائد الوطني والإسلامي الكبير، الذي ارتقى بعد حياة حافلة بالجهاد والمقاومة والعطاء والتضحيات"، فيما تتالت النعوات عبر مساجد قطاع غزة.

ويذكر أن الامين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان عبد الله شلح ولد في حي الشجاعية في غزة عام 1958  ثم سافر إلى مصر لدراسة الاقتصاد في جامعة الزقازيق وحصل على شهادة بكالوريوس في سنة 1981, بعد ذلك عاد إلى غزة وعمل أستاذا في الجامعة الإسلامية.

وشارك في تأسيس الحركة واستلم منصب امينها العام بعد اغتیال فتحي الشقاقي منذ سنة 1995 وحتى 2018.

وبعد اغتيال الموساد الدكتور الشقاقي, انتخب الدكتور رمضان شلح أمينا عاماٌ للحركة وهو من أشد الداعين إلى المقاومة المسلحة./انتهى/.

رمز الخبر 1904777

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =