أعضاء الحرس الوطني الأمريكي أصيبوا بفيروس كورونا

أكّد "بروک دیویس" المتحدث باسم الحرس الوطني الأمريكي أن بعض أفراد الحرس أصيبوا بفيروس كورونا بعد إستدعائهم إلى واشنطن للحد من الاحتجاجات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الحرس الوطني الأمريكي قال: "إنّ عدداً من قوات الحرس الذين خرجوا إلى شوارع واشنطن بعد الاحتجاجات أصيبوا بفيروس كورونا".

وقال "بروك ديفيس"، نؤكّد أن بعض اختبارات فيروس كورونا كان إيجابياً لبعض أفراد الحرس الوطني.

وتشهد الولايات المتحدة احتجاجات ومظاهرات على مقتل مواطن أسود "جورج فلويد" على يد ضابط شرطة أمريكي أبيض في ولاية "مينيسوتا".

رمز الخبر 1904878

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =