إنشاء مقرّ "لتصدي ومواجهة الكورونا" في الحرس الثوري

أعلن حرس الثورة الإسلامية الإيرانية إنشاء مقرّ "لتصدي ومواجهة الكورونا"، وقال: "سيبقى الحرس الثوري وقوات التعبئة على الساحة حتى تعود الظروف الطبيعية".

وافادت وكالة مهر للانباء، أنه كان قد أعلن مساعد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية في شؤون الإسعاف والصحة والعلاج، في حديثه خلال المؤتمر الصحفي لمقر الحرس الثوري لمكافحة كورونا والذي عقد في جامعة "بقية الله" للعلوم الطبية بطهران، ان الحرس الثوري ينشر مستشفياته المتنقلة في مدينتي قم ورشت وسائر المدن.

وقال العميد احمد عبداللهي: ان مجاهدي المجال الصحي وضعوا ارواحهم على اكفهم، ومنشغلون بتقديم العلاج لمرضى كورونا.

وأضاف: بعد وصول فايروس كورونا الى البلاد، كانت المجموعة الصحية والطبية للحرس الثوري في خدمة المواطنين، ولكن بعد الاتصال الهاتفي الذي اجراه قائد الحرس مع وزير الصحة، والذي اعلن فيه استعداد الحرس لمواجهة كورونا، طلب وزير الصحة العون وتقرر ان نوفر الاحتياجات التي يمكن للحرس ان يوفرها، ومنذ ليلة امس تم تشكيل مقر مكافحة كورونا حيث عقد حتى الآن ثلاثة اجتماعات بهذا الشأن.

وأضاف: في هذا المجال خططنا لوضع أسرة المستشفيات والمراكز الصحية للحرس في انحاء البلاد في خدمة المواطنين، وإثر طلب وزارة الصحة، اعلنا الاستعداد لنشر مستشفيات متنقلة في مدينتي قم ورشت وكاشان ومحافظة كلستان تضم كل منها 100 سرير.

وتابع: خططنا لإيجاد 2000 الى 5000 سرير في طهران، ولمحافظة كيلان 1000 سرير.

ودعا هذا المسؤول في الحرس الثوري، المواطنين الى الالتزام بالنصائح الصحية التي توصي بها وزارة الصحة، مؤكدا ان الحرس الثوري يقف الى جانب الشعب الشريف كما في السابق، الى ان ترتفع هذه الازمة، مشددا على ان هذا المرض قابل للعلاج من خلال المشاركة الوطنية.

رمز الخبر 1902473

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =