غريب آبادي: إمتناع أمريكا من تمويل المنظمات الدولية له عواقب مدمرة

وجه سفير إيران الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في فيينا، انتقادا للحظر الاحادي وامتناع امريكا عن تمويل المنظمات الدولية لما له من عواقب مدمرة على مكافحة كورونا.

وفي كلمة له أمام اجتماع لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو)، دعا كاظم غريب آبادي، إلى بذل جهود جماعية لتحقيق انتعاش اقتصادي أكثر شمولا واستدامة ومرونة.

وأشاد ممثل إيران الدائم، بجهود يونيدو لمواجهة تحديات كورونا، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي يمر الآن بمرحلة حرجة، وأن عدد المصابين والحالات الحرجة من مختلف شرائح المجتمع

لا يزال مرتفعا في العالم، مؤكدا الاستمرار في تنسيق الجهود لمنع التأثير المدمر على حياة الناس وسبل عيشهم.

كما أكد غريب آبادي على الحاجة إلى استجابة شاملة ومنسقة وواسعة لدعم البلدان المحتاجة حتى تتمكن من التغلب على التحديات .

وأعرب غريب آبادي عن أسفه لأي قرار أو جهد أو موقف مثل الحظر الاقتصادي الاحادي، بما في ذلك ضد الدول المستقلة أو تخفيضات الميزانية من قبل المنظمات الدولية، مما يقوض قدرة المجتمع الوطني والإقليمي والدولي على مكافحة انتشار فيروس كورونا وتداعياته المدمرة، مضيفا : يجب إدانة هذه الاجراءات لما لها من تأثير سلبي على الإنسانية والعالم أجمع.

وكان الرئيس الاميركي ترامب، قد اعطى في مايو الماضي، منظمة الصحة العالمية مهلة 30 يوما لإجراء ما وصفه بـ "إصلاحات جوهرية" وإلا سيجمد التمويل لها وينظر في تعليق عضوية الولايات المتحدة.

وتفيد أحدث الاحصائيات عن اصابة 7 ملايين و712 الف و698 شخصا بفيروس كورونا في العالم، توفي منهم 427 الفا و275 شخصا.

رمز الخبر 1904949

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =