الحرس الثوري في صدد دعم قطاع صناعة السيارات لتوطينه وسد الثّغرات

أكد قائد قوة الجو فضاء في الحرس الثوري أن هذه القوة لا تنوي استلام الاعمال ف قطاع صناعة السيارات بل هي في صدد تقديم الدعم والمساعدة لسد الثغرات وتوطين كافة القطع.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد قوة الجو فضاء في الحرس الثوري العميد حاجي زاده صرح أثناء زيارته لمعهد ابحاث السيارات في جامعة "العلم والصناعة" حول برامج الحرس الثوري لمساعدة قطاع صناعة السيارات: أن انتاج السيارات هو على عاتق صناع السيارات ونحن نقدم لهم المساعدة لسد الثغرات الموجودة في صناعة السيارات، وهذه الثغرات توجد في مجال صنع بعض الاجزاء التي كانت تستورد في السابق ونريد توطينها.

وقال: نحن على معرفة بالرائدين في المجال الصناعي والشركات المعرفية ونعرف أي من هذه الجهات يمكن ان تساعد لصناعة كل من اقطع المذكورة، مؤكدا أن الحرس الثوري ليس في صدد استلام الاعمال في مجال صناعة السيارات بل يريد المساعدة وتقديم الاستشارات.

وأضاف: كما أن القطاع الصناعي ساعد القوات المسلحة خلال السنوات الـ8 من الحرب المفروضة على ايران بشكل منسجم، فمن واجبنا اليوم وفي ظل الحرب الاقتصادية على البلاد أن نساعد هؤلاء./انتهى/.

رمز الخبر 1905371

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =