يمكننا تجاوز المشاكل والظروف الصعبة بمشاركة المواطنين

صرح النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري أنه بمقدور البلاد تجاوز المشاكل والظروف الصعبة الراهنة من خلال التحرك في مسار كسب رضا المواطنين ومشاركتهم.

وقال جهانغيري في تصريحه الاربعاء خلال اجتماع كبار مدراء وزارة الداخلية، ان الظروف الصعبة واجراءات الحظر وتداعيات فيروس كورونا لا تعني ان الطريق مغلق بل نحن قادرون على تجاوز هذه المرحلة بالتاكيد.

واضاف، ان الضرورة للعبور من الظروف الراهنة تتمثل في التحرك في مسار كسب رضا ومشاركة المواطنين وايجاد التضامن وتعزيز الامل بالمستقبل، وكلما كان النخب والمجموعات الاجتماعية وعموم المواطنين اكثر نشاطا في هذا المسار فانه بالامكان العبور من هذه العقبات بصورة افضل.

وتابع النائب الاول لرئيس الجمهورية، انه وبسبب الحظر على مبيعاتنا النفطية فقد انخفض اعتماد الميزانية على العوائد النفطية الى حد كبير الا ان هذا الامر لا يعني اننا تمكنا من عزل اقتصاد البلاد عن النفط بل ان هذا الامر يتحقق حينما يتمكن اقتصادنا من التحرك في مسار التنمية بدون عوائد النفط ويتمتع الشعب الايراني بالرخاء ويتم كسب رضاهم.

واكد جهانغيري باننا بحاجة الى نحو 40 مليار دولار من العملة الصعبة وقال، ان توفير العملة الصعبة يتم في الحقيقة عن طريق الصادرات التي ينبغي علينا التركيز عليها.

واعتبر الضرورة لتوفير العملة الصعبة للعام الجاري هو بذل الهمم من قبل جميع الاجهزة واضاف، ان الصادرات غير النفطية في العام الجاري مهمة جدا وان جميع المحافظات خاصة الحدودية تلعب دورا مهما للغاية في هذا المجال.

وقال جهانغيري، ان 80 بالمائة من صادرات البلاد غير النفطية تتم الى الدول الجارة والصين والهند ولو نركز بصورة اكثر جدية على هذه الاسواق سنتمكن من توفير العملة الصعبة اللازمة للبلاد.

/انتهى/

رمز الخبر 1905637

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =