طهران تعلن رفضها الحاسم لإعادة التفاوض بشأن الإتفاق النووي وإعادة النظر فيه

أصدرت الخارجية الايرانية بيانا بمناسبة الذكرى الخامسة للتوقيع على الاتفاق النووي حيث أكدت على ضرورة الحفاظ على الاتفاق وتنفيذ جميع بنوده من جانب جميع الاطراف، معلنة رفضها الحاسم لاعادة التفاوض بخصوص الاتفاق النووي والاصلاح في آلية انهاء الحظر .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الخارجية الايرانية قالت في بيانها الذي نشره اليوم الاربعاء، ان ايران ولغاية اليوم كانت لها تعاملا بناءا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان الاحصائيات تبين عدد عمليات التفتيش التي قامت بها الوكالة للمنشآت في ايران.

وجاء في البيان ان المساعي لاستخدام الوكالة للضغط على الجمهورية الاسلامية تتنافى مع بنود الاتفاق النووي وتقلل من شأن الوكالة باعتبارها المرجع التقني الوحيد عالميا المسؤول عن مراقبة النشاط النووي الايراني قائلا: تؤكد ايران ان ممارسة مثل هذه التصرفات سيكون لها تاثيرا سلبيا على تعاون ايران البرتوكولي البناء.

وأضاف الخارجية في بيانها: ان مواكبة بعض اطراف الاتفاق النووي مع المؤامرات الامريكية ضد الاتفاق النووي مدعاة للقلق الشديد فكما تم التأكيد مرارا فان اعادة التفاوض بخصوص الاتفاق النووي واعادة النظر في آلية انهاء الحظر مرفوض بشدة وسيكون رد الجمهورية الاسلامية حاسما ومصيريا.

وثمنت الخارجية الاجراءات والمواقف التي اتخذتها الصين وروسيا في مجلس الامن الدولي ومجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحفاظ على الاتفاق النووي، متمنية ان يؤدي استمرار هذه الجهود والمساعي بتمهيد الارضية لتنفيذ بنود الاتفاق بشكل كامل .

رمز الخبر 1905794

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =