تعرّف على أهم المخرجين الايرانيين الذين شاركوا بمهرجان أفلام المقاومة بمختلف مراحله

بينما يتم التحضير على قدم وساق للنسخة السادسة عشر لمهرجان أفلام المقاومة الدولي في طهران، الذي ينعقد كل عامين، يدخل المهرجان في عامه السابع والثلاثين بعد انطلاق أول دورة له عام 1983.

وكالة مهر للانباء، هبة اليوسف: وسجل مهرجان أفلام المقاومة خلال فترات انعقاده السابقة حضورا بارزا لعدد من كبار المخرجيين الايرانيين، من ضمن المخرج الايراني البارز "أحمد رضا درويش" والمخرج "رسول ملاقلی‌بور" وصاحب فيلم بتوقيت دمشق المخرج "ابراهيم حاتمي كيا"، والمخرج كمال تبريزي وأحمد مرادبور والمخرج محمد بزرك نيا.

وخصص مهرجان المقاومة السينمائي خلال دورته السادسة عشر جائزة خاصة تحت عنوان "وسام رسول" (تيمنا بالمخرج الراحل رسول ملاقلي بور)، المبدع في مجال أعمال المقاومة والثورة والدفاع المقدس.

وتتضمن فعاليات مهرجان أفلام المقاومة الدولي لهذا العام أقسام جديدة من ضمن المسابقة الرئيسية الدولي وعدّة أقسام محلية ودولية أخرى بما فيها: قسم سيد شهداء المقاومة الخاص (دولي)- قسم السيناريو تحت عنوان "المقاومة برواية القلم" (محلي)- قسم التحقيقات السينمائية حول الثورة الاسلامية والدفاع المقدس، ونقد الأفلام والسينما (دولي)- قسم الفيلم بالمعنى المطلق (دولي) وقسم صناع الأفلام التعبويين (محلي يتم اختيار نخبة أفلام المحافظات) بالاضافة الى قسم خاص بكورونا تحت عنوان "المدافعون عن الصحّة".

جدير بالذكر أن مهرجان أفلام المقاومة الدولي بنسخته السادسة عشرة ينعقد خلال شهري سبتمبر/أيلول و نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بإدارة الايراني "مهدي عظیمي میرآبادي" في العاصمة طهران، وتأسس المهرجان في 1983ويعدّ أحد أقدم وأكبر المهرجانات السينمائية الايرانية والعالمية المخصّصة لسينما المقاومة والحرب ضد المحتلين لاسيما الاحتلال الاسرائيلي، وتنظمه سنويا مؤسسة "فتح" الثقافية في ايران./انتهى/

رمز الخبر 1905875

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =