الكاظمي: لن نسمح بان يكون العراق منطلقا لتهديد ايران

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إن العراق لن يسمح بان تكون ارضه منطلقا لتهديد ايران .

واضاف رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي روحاني في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الايراني حسن روحاني عقب جولة من المباحثات معه اليوم الثلاثاء انا أشكر السيد رئيس الجمهورية لدعوتي والوفد المرافق لي لزيارة عاصمة الجمهورية الاسلامية الايرانية طهران بهدف تعزيز العلاقات التاريخية القائمة بين البلدين .

وتابع الكاظمي ان الهدف من هذه الزيارة هو تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ، خاصة وأننا نواجه اليوم تحديات ، يعود جزء منها إلى تفشي أمراض فيروس كورونا وهبوط أسعار النفط مؤكدا انه في ظل مثل هذه التحديات نحن بحاجة إلى التنسيق بين البلدين بما يخدم  مصالح إيران والعراق.

وشدد الكاظمي على أن العلاقات بين إيران والعراق ليست فقط بسبب الموقع الجغرافي للبلدين والحدود المشتركة التي تصل الى  1450 كيلومتر ، بل تعود أيضا الى العلاقات التاريخية والدينية والثقافية المتجذرة في التاريخ كما اننا بحثنا القضايا الإقليمية والاستقرار والسلام وذلك في ظل التحديات التي تواجه المنطقة.

وقال رئيس وزراء العراقي: "أنا  اوكد امام إخواني في الجمهورية الإسلامية الايرانية أن الشعب العراقي يتطلع ويتلهف لعلاقات ممتازة مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية على أساس مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلدين.

وشدد الكاظمي على اننا حاربنا الإرهاب والجماعات التكفيرية ، وكانت الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت من أوائل الدول التي وقفت إلى جانب العراق على هذا الطريق واننا لن ننسى ذلك ولهذا السبب انحاز العراق إلى جانب إيران لمساعدة إيران في التغلب على تحدياتها الاقتصادية ، وبهذه الطريقة أصبح العراق سوقًا رئيسيًا للتجارة الإيرانية.

وقال الكاظمي إن علاقاتنا مع إيران والدول المختلفة تقوم على حسن النوايا واننا نحاول من خلال التعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية التوصل الى سبيل لتخليص المنطقة من التحديات والتوترات التي تعاني منها ونعتقد أنه من خلال التعاون والعمل مع مختلف بلدان المنطقة ، يمكننا إيجاد حلول شاملة لإنهاء تحديات المنطقة.

وقال الكاظمي إن إيران والعراق يعانيان من تحديات ومشكلات اقتصادية ، وان شعبي البلدين يتطلعان لتلقي خدمات أفضل من حكومتيهما و نحن بحاجة إلى العمل معا لتحقيق هذا الهدف واطلاق تعاون شامل وكامل بين إيران والعراق.

وشدد الكاظمي على أن علاقات العراق الخارجية تقوم على التوازن وتجنب أي انحياز ، ولهذا السبب لا يسمح العراق بان تكون اراضيه منطلقا لتهديد ايران و خاصة أن العلاقات بين البلدين تعود إلى مئات السنين ، ولكن يجب علينا دعم هذه العلاقات العريقة .

وقال اننا في العراق ، سنجعل الدفاع عن إيران ودعمها على رأس أولوياتنا ، ولن نسمح بأي تهديد لايران انطلاقا من العراق أو الأراضي العراقية .

وشدد رئيس الوزراء العراقي على اننا في العراق نسعى للاستقرار وفلسفتنا ورؤيتنا لإيران هي أننا نعتبر إيران دولة مستقرة وقوية ومزدهرة ومتقدمه ، وهذه الحقيقة تصب في مصلحة العراق ووحدة أراضي المنطقة. من ناحية أخرى ، يجب أن يكون العراق قوياً ومستقراً حتى يكون مؤيداً للجيران والبلدان في المنطقة من أجل السلام والاستقرار فيها.

وأشار الكاظمي إلى أننا تحدثنا عن تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين بما في ذلك ربط خط السكك الحديد بين البلدين عبر مدينتي خرمشهر والبصرة. وأنا واثق جداً من أن هذه الاتفاقيات ستُنفذ قريباً.

وشكر رئيس الوزراء العراقي مرة أخرى الجمهورية الإسلامية الايرانية وقال: "أشكر إيران على محاربة كورونا والإرهاب". آمل أن نرى ازدهارا اقتصاديا بين البلدين./انتهى/

رمز الخبر 1905967

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =