هنالك أهداف إرهابية وراء الإعتداء الأمريكي على طائرة الركاب الايرانية

اكّدت رئيسة هيئه حقوق الانسان في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي فيما يتعلق بإعتراض مقاتلتين أمريكيتين لطائرة ركاب ايرانية في أجواء سوريا، على ان وراء هذا العمل الاجرامي اهداف ارهابية.

وصرحت "زهره الهيان" تعليقا على الاعتداء الأمريكي في اعتراض طائرة الركاب الايرانية لمراسل وكالة مهر للأنباء: "إن هذا الإعتداء يجب أن يكون قيد المتابعة، وخاصة من قبل الأجهزةالامنية المعنية والدبلوماسية والقضائية ومنظمة الطيران الدولية"، وصرّحت ان الهجوم على طائرة ماهان يشكل تهديدا واضحا لحياة المدنيين وانتهاكا واضحا للقوانين الدولية والمواثيق العالمية".

وأضافت: "إن هيئة حقوق الإنسان (التابعة للجنة الامن القومي في البرلمان الايراني) تدين بشدة هذا العمل الإجرامي الوحشي للولايات المتحدة، وتدعو الجهات المختصة بمتابعة هذا الاعتداء وملاحقته قضائيا".

واعتبرت النائبة الهيان" أنه لا شك من وجود أهداف ارهابية وراء هذا الاجراء الامريكي، إذ أن هذه الرحلة كانت وفقا لجدول زمني محدد وضمن مسار محدد، ورغم ذلك اعتدا عليها الامريكيون.

وذكرت أنه في الماضي قامت سفينة حربية تابعة للقوات الامريكية بالهجوم على طائرة ركاب مدنية إيرانية "ايرباس"، في ذلك الوقت أدى هذا العمل الاجرامي إلى استشهاد عدد كبير من مواطنينا وعدد كبير من الأجانب، وقام المسؤولون الأمريكيون في ذلك الوقت بدلا من الاعتذار ومعاقبة مرتكبي هذا العمل الاجرامي اللا شرعي، قاموا بتكريم قائد سفينة "وينسنس" الذي أمر بالهجوم على طائرة الركاب".

وقالت رئيسة هيئه حقوق الانسان في لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي: "ان وجود قوات الاحتلال الأمريكي في المنطقة هو سم مميت، ومن أجل ضمان أمن وسلام واستقرار المنطقة يجب طرد هذه القوات بأسرع وقت ممكن".

/انتهى/

رمز الخبر 1906078

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =