العلاقات الإستراتيجية بين طهران وأربيل تشكل أهمية كبرى لدى أكراد العراق

أكد الخبير السياسي "عثمان عبدالله كولبي" ضرورة العلاقات الاستراتيجية بين طهران وأربيل نظرا للأواصر الجغرافية والثقافية والاقتصادية التي تجم الطرفين، مشيرا الى أن زيارة ظريف كانت مثمرة.

و على خلفية زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف لإقليم كردستان، أشار الخبير والمحلل السياسي العراقي "عثمان عبدالله كولبي" في حديث مع مراسل وكالة مهر للأنباء، الى الحدود الجغرافية الواسعة بين اقليم كردستان وايران والأواصر الجغرافية والاقتصادية والثقافية بينهما، معتبرا أن ايران تشكل أهمية كبيرة لدى كردستان العراق، كونها بمثابة جسر لتعزيز علاقات الاقليم مع الدول القريبة لايران وايضا بالنظر الى مكانة ايران القوية والمهمة في الشرق الاوسط.

واعتبر "كولبي" أن زيارة ظريف للإقليم كانت مثمرة للغاية وتعد مؤشرا واضحا لعزيمة اربيل وطهران على تعزيز وتطوير العلاقات بناءا على مصالح الطرفين.

ونوه الى أهمية بناء علاقات استراتيجية بين طهران واربيل على اساس مصلحة الجانبين، على غرار الاعوام الـ29 الماضية من سيادة الاكراد على اقليم كردستان.

وأشار الى المساعي الامريكية طوال اعوام من اجل تعكير العلاقات بين ايران واقليم كردستان العراقي، معتبرا أن هذه المحاولات كانت وستبقى فاشلة، إذ ان ايران هي جارة الاقليم بينما الامريكان اجانب وجاؤوا من مكان آخر، مؤكدا: أن ايران ستبقى الى جانبنا لكن الامريكان سيرحلون عاجلا أم آجلا.

رمز الخبر 1906085

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =