عدم وجود مبرر للمشروع الأمريكي لتمديد الحظر التسليحي على ايران أدى الى فشله

اعتبر مندوب روسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل اوليانوف، ان السبب في فشل مشروع القرار الاميركي لتمديد الحظر التسليحي على ايران يعود الى انه لم يكن مبررا.

جاء ذلك في تغريدة كتبها اوليانوف ردا على رفض وزارة الخارجية الاميركية مقترح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لعقد اجتماع حول ايران عبر الفيديو كونفرانس.

واشار الدبلوماسي الروسي الى بيان الخارجية الاميركية بان مجلس الامن هو "افضل مكان" للبحث حول الحظر التسليحي على ايران وكتب: ان اميركا قد اختبرت "المكان الافضل" في الوقت الحاضر ومنيت بالفشل.

وحول السبب في فشل مشروع القرار الاميركي لتمديد الحظر التسليحي على ايران اضاف اوليانوف: لان محاولة تمديد الحظر التسليحي المناقضة للقرار 2231 الصادر عن مجلس الامن الدولي، غير مبررة.

وتابع مندوب روسيا في المنظمات الدولية في فيينا: علما بانه لا حقيقة لادعاء اميركا انها حاولت 19 شهرا للتباحث مع روسيا حول الحظر (التسليحي على ايران).

يذكر ان مشروع القرار الاميركي لتمديد الحظر التسليحي على ايران في مجلس الامن الدولي لقي فشلا ذريعا بعد حصوله على صوتين فقط احدهما لاميركا نفسها والاخر للدومينيكان، فيما عارضته روسيا والصين وامتنع 11 عضوا عن التصويت من ضمنها بريطانيا وفرنسا والمانيا.

رمز الخبر 1906641

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =