لا ندعم مبادرة واشنطن لاعادة فرض العقوبات على إيران
أعلنت فرنسا

أعلنت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، مساء اليوم الخميس في بيان مشترك، أنها لا تؤيد مبادرة الولايات المتحدة لاستئناف العقوبات على إيران.

وجاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الفرنسية، ما يلي: "تشير فرنسا وألمانيا وبريطانيا إلى أن الولايات المتحدة لم تعد طرفًا في خطة العمل الشاملة المشتركة بعد انسحابها من الاتفاق في 8 أيار/مايو عام 2018".

وتابع البيان: "إن موقفنا من مبررات خطاب الولايات المتحدة تم نقله وبوضوح تام إلى قيادة مجلس الأمن الدولي وجميع أعضائه، بالتوافق مع قرار 2231. لذا فلا يمكننا أن نؤيد هذه المبادرة التي لا تنسجم مع جهودنا المستمرة لدعم خطة العمل الشاملة المشتركة".

ودعا البيان الأوروبي جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي الى الامتناع عن أي عمل من شأنه زيادة الانقسامات داخله.

وفي وقت سابق من اليوم، قدّمت الولايات المتحدة خطابًا لمجلس الأمن الدولي تتهم فيه إيران بعدم الالتزام بالاتفاق النووي، لتطلق من الناحية النظرية عملية تستغرق 30 يومًا قد تفضي إلى إعادة فرض العقوبات الأممية، بالرغم من رفض قوى كبرى مثل روسيا والصين، للموقف الأمريكي وإعلانها أنها لن تعيد العقوبات الاقتصادية على طهران.

/انتهى/

رمز الخبر 1906814

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =