استهداف رتل أميركي في العراق بعبوات ناسفة

مازالت القوات الاجنبیة متواجدة رغم تصویت البرلمان العراقي بقرار اخراج القوی الاجنبیة من البلاد، فتم استهداف رتل للدعم اللوجستي تابع لقوات التحالف الأميركي بالعبوات الناسفة في العراق في منطقة جبلة بمحافظة بابل.

وافادت وكالة مهر للأنباء، انه تم استهداف رتل للدعم اللوجستي تابع لقوات التحالف الأميركي بالعبوات الناسفة في العراق في منطقة جبلة بمحافظة بابل.

وكما شنّ هجوم ثانٍ بالعبوات الناسفة على رتل دعم لوجستي يتبع لقوات التحالف الأميركي في منطقة الشعلة شمال العاصمة بغداد.

يذكر أنّ وفداً عراقياً برئاسة وزير الخارجية فؤاد حسين، اتفق خلال لقائه وزير الخارجية مايك بومبيو واشنطن في 19 آب/ أغسطس، على "إجراء محادثات فنيّة منفصلة لإدارة التوقيتات المتعلقة بالانسحاب، والانتقال إلى المرحلة الجديدة، بما في ذلك أيّة عمليات إعادة انتشار خارج العراق مرتبطة بها".

هذا وقد صوت مجلس النواب العراقي، بالأغلبية، لصالح قرار يلزم الحكومة بالعمل على إخراج القوات الأجنبية من البلاد.

جاء ذلك في جلسة استثنائية عقدها المجلس، بطلب من كتل برلمانية، على خلفية اغتيال الولايات المتحدة كلا من قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقية، أبو مهدي المهندس، ببغداد.

ويطالب القرار الحكومة بإلغاء طلب المساعدة المقدمة من التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة، وبتقديم شكوى إلى مجلس الأمن ضد واشنطن بسبب انتهاكها لسيادة البلاد.

/انتهى/

رمز الخبر 1907401

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =