مسجدي: العلاقات الاقتصادية مع العراق شهدت نمواً رغم كورونا

 اكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد " ايرج مسجدي " انه برغم المشاكل الاقليمية والظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا الا ان العلاقات الاقتصادية مع العراق شهدت نموا.

واعتبر مسجدي اليوم الاربعاء في حوار خاص مع مراسل وكالة "ارنا" احدى مهام سفارة الجمهورية الاسلامية في العراق هو متابعة التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين ولاجل ذلك تم انشاء لجنة خاصة بهذا الشأن .

وبين السفير الايراني ان من مهام اللجنة هو متابعة الاستثمارات والتجارة واستيفاء حقوق الشركات الايرانية وكذلك تسهيل الامور التجارية عند حدود البلدين والقضايا المصرفية.

واضاف مسجدي: في اطار الدبلوماسية الاقتصادية ورغم المشاكل الناجمة عن تفشي فيروس كورونا وما نتج عنه الا ان جهودا بذلت لاستئناف نشاط المنافذ الحدودية امام الحركة التجارية والاقتصادية مع العراق ففي البداية كان التبادل التجاري يتم يومين في الاسبوع ولكن اصبح حاليا اربعة ايام في الاسبوع .

وصرح مسجدي ان ظروف التبادل التجاري بين العراق وايران في طريقها للعودة الى ظروف ما قبل كورونا، مبينا ان المفاوضات مستمرة مع الجانب العراقي في هذا الشأن.

وقال : ان تنظيم اجتماعات بين مسؤولي البلدين وبشكل مستمر لرفع الموانع التي من شأنها عرقلة التبادلات التجارية بين البلدين هو من الاجراءات المهمة في مجال تنمية اواصر التعاون الاقتصادي.

وبين مسجدي: انه ومنذ استقرار الحكومة العراقية الجديدة تم عقد العشرات من الاجتماعات مع الوزراء والمسؤولين في العراق ومنهم وزراء المالية والنفط والزراعة والنقل والتخطيط والاسكان والتجارة والكهرباء .

واكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في بغداد انه رغم المشاكل الاقليمية والظروف الناجمة عن تفشي فيروس كورونا الا ان العلاقات الاقتصادية مع العراق شهدت نموا.

/انتهى/

رمز الخبر 1907476

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =