رجال الدبلوماسية ورجال المقاومة هم جناحا قوة الجمهورية الاسلامية

اكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية " سعيد خطيب زادة " ان كل من رجال الدبلوماسية ورجال المقاومة هم جناحا قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انطلاقة الثورة الاسلامي وحتى الآن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية " سعيد خطيب زادة " اكّد ان كل من رجال الدبلوماسية ورجال المقاومة هم جناحا قوة الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انطلاقة الثورة الاسلامية وحتى الآن.

وقال "خطيب زادة": "ان اعظم انجازات الدفاع المقدس في ايران تتمثّل في ردع اعداء الجمهورية الاسلامية وتحذير اعداء الجمهورية الاسلامية بان ابناء هذا الوطن لن يترددوا لحظة في الدفاع عن بلدهم، شاهدوا طوال فترة الثماني سنوات من الدفاع المقدس كيف استطاع الشعب الايراني الاعزل ان يصمد بوجه جميع القوى الكبرى الغربية والشرقية آنذاك".

واكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية ان الدبلوماسية الايرانية اليوم تتولى مسؤولية الحفاظ على الانجازات والصناعات الدفاعية والاقتدار الردعي العظيم الذي اكتسبته الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار الى ان الثورة الاسلامية كانت فتية وفي طور النمو خلال الحرب المفروضة، وعليه فإن جهاز الدبلوماسية للجمهورية الاسلامية تحرك منذ تلك الحقبة لغاية اليوم في سياق ترسيخ انجازات البلاد على الصعيد الدولي.

/انتهى/

رمز الخبر 1907797

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =