یومیات الحرب المفروضة علی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة/ الجزء الثاني

يوميات موثقة خاصة بوكالة مهر للأنباء، عن أهم الأحداث المفصلية في حرب النظام البعثي والتي تحمل أهم عناوين "الدفاع المقدس". اليكم أهم هذه اليوميات الموثقة.

_ هجمات برية وجوية للجيش البعثي العراقي على نقاط التفتيش والمناطق الحدودية في جنوب وغرب جمهورية إيران الإسلامية ، بما في ذلك خرمشهر وسومار وبازركان وساربول ذهاب في 12/10/1980

_ اشتباكات بين حرس الحدود للجمهورية الإسلامية الإيرانية والقوات الغازية للجيش البعثي العراقي عند حاجزي قصر شيرين وخرمشهر في 13/10/1980

_ ارسال ثماني رسائل من الحکومة العراقیة إلى رؤساء ثمانی منظمات دولية (الأمم المتحدة، حركة عدم الانحياز السادسة، منظمة المؤتمر الإسلامي، جامعة الدول العربية، منظمة الوحدة الأفريقية، السوق الأوروبية المشتركة، منظمة جنوب شرق آسيا، منظمة القارات الأمريكية) حول مزاعم الحكومة البعثیة تجاه جمهورية إيران الإسلامية في 14/10/1980

_ قصف مدفعي لحزب البعث العراقي على نقاط تفتیش في مدن نفطشهر وشلامجة وبيات في 15/10/1980

_ هجوم الجيش البعثي العراقي علی نقاط التفتيش والمناطق الحدودية في ابادان والرشيدية وبازركان و نقاط اخری في 16/10/1980

_ ألغت الحكومة العراقية من جانب واحد معاهدة الحدود الجزائرية وحسن الجوار لعام 1975 وبروتوكولاتها الثلاثة الملحقة و 4 اتفاقيات تكميلية (لم ينص الاتفاق على حق الإلغاء من جانب واحد) في 17/10/1980 ودخل الجيش العراقي أراضي الجمهورية الإسلامية الإيرانية بعد خمسة أيام، وأخيراً وبعد ثماني سنوات من الدفاع البطولي للجیش و الحرس الثوري الایراني و شباب الجمهوریة السلامیة الایرانیة في 14 آب / أغسطس 1990 ، أُجبرت الحکومة العراقیة على قبول نفس الاتفاق مرة أخرى، ووفقًا لتصويت الأمم المتحدة في 9 كانون الأول / ديسمبر 1991، أُدين العراق باعتباره البادئ بالحرب.

_ حاصر الجيش العراقي مدینة قصر شيرين في 18/10/1980 والذي احتله بعد أربعة أيام من المقاومة بتاريخ 22/10/1980 وأدى إلى تدمير 12882 وحدة سكنية في المدينة والقرى المجاورة. تم تحرير هذه المدينة في 12 يونيو 1982 بجهود الشباب الابطال الایراني.

_ الهجوم ال616 والأخير للجيش العراقي قبل البدء الرسمي للحرب، بالهجوم على سفينة تجارية، في منطقة خورموسى في الخليج الفارسي في 21/10/1980

_ بدء الحرب المفروضة على الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة رسمیا بدعم من اکثر من 50 دولة بشکل مباشر من الولایات المتحدة، الاتحاد السوفیتي، فرنسا والمانیا، ایطالیا، بلجیکا، الأردن، مصر، المغرب، السودان، الصومال، الكويت، الإمارات والسعودية. الدول الثلاث الاخیرة فقط دعمت صدام باکثر من 80 ملیار دولار و الدول الاروبیة دعمته بالسلاح الکیمیاوي و احدث الطائرات الحربیة و ....

رمز الخبر 1907770

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =