تبادل كثيف لإطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان

تواصلت المواجهات العنيفة بين قوات أرمينيا وأذربيجان في منطقة قره باغ، حيث أعلن مسؤولون عن مقتل 32 من القوات المحلية.

وتبادلت القوات الأرمينية والجيش الأذربيجاني إطلاق النار بكثافة لليوم الثاني صباح اليوم الاثنين وتبادل الجانبان الاتهامات باستخدام المدفعية الثقيلة.

والقتال، الذي نشب بسبب إقليم ناجورنو قرة باغ الذي يقع في أذربيجان لكن يديره الأرمن، هو الأشرس منذ عام 2016. وأعلن الإقليم قره باغ مقتل 15 جنديا من قواته ما يرفعُ حصيلةَ القتلى في صفوفِ قواتِها الى اثنين وثلاثين منذُ اندلاعِ المعارك.

كما لقي خمسة مدنيين أذربيجانيين ومدنيان أرمينيان من قره باغ مصرعهم، وفقا حصيلة أُعلن عنها الأحد.

وقال إنه استعاد السيطرة على بعض الأراضي التي كان قد خسرها أمس الأحد وإن أذربيجان تستخدم المدفعية الثقيلة في القصف. وذكرت وزارة الدفاع في أذربيجان أن القوات الأرمينية قصفت بلدة ترتر.

كان ناجورنو قرة باغ قد ذكر أمس الأحد أن 16 من جنوده قتلوا وأصيب ما يربو على مئة بعد أن شنت أذربيجان هجوما جويا ومدفعيا.

ومن جهتها، أعلنت أذربيجان مقتل 6 واصابة 19 اخرين في الاشتباكات الدائرة بين البلدين بمنطقة قره باغ.

وتوجهت عدة دول بدعوات لوقف الإطلاق الفوري بين البلدين واللجوء للحوار./انتهى/

رمز الخبر 1908016

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =