أهم مقالات الصحف الايرانية اليوم الاثنين

ناقشت مقالات الصحف الايرانية الصادرة اليوم الاثنين 5 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، عدة قضايا منها الحرب الدائرة في جمهوريتي آذربيجان وارمينيا، والخلافات الحدودية بين البلدين الجارين لايران.

وكالة مهر للأنباء

أهم ما جاء من آراء وتعليقات ومقالات في الصحف الايرانية صباح اليوم الاثنين، بما في ذلك: 

صحيفة آرمان ملي كتبت عن الحرب الدائرة في جمهوريتي آذربيجان وارمينيا في افتتاحيتها، الخلافات الحدودية بين بلدين جارين لايران..

الصراع الدائر بين ارمينيا واذربيجان حول منطقة قرباغ تحول الى جرح نازف بعد فشل مجموعة مينسك الخاصة بالتوسط في هذه الازمة في ايجاد حل لها, وفي كل الاحوال..ان مايجري اليوم بتحول الاشتباكات الحدودية بين البلدين الى حرب بات يحمل تهديدات جدية لامن واستقرار بلدان المنطقة.

ان دخول قوى اقليمية على خط هذه الحرب واحتمال دخول قوى دولية ايضا مع انباء عن الزج بارهابيين تم نقلهم من سوريا وليبيا مؤشرات على اتساع دائرة التهديدات هذا الى جانب خطر استغلال الكيان الصهيوني للفرصة لتوسيع نفوذه في اذربيجان.

ان ايران تراقب هذه الاوضاع بدقة كاملة وستواصل التعامل مع ازمة قرباغ انطلاقا من مبدأ الحياد والاستعداد للتوسط لحلها سلميا.

سياست روز ..

صحيفة سياست روز سلطت الضوء في مقالها، اجتماعات لتأجيج النار، عن تنظيم الامم المتحدة وبالتنسيق مع المانيا مؤتمرا دوليا اليوم حول الازمة الليبية بمشاركة القوى والجهات الداخلية والاقليمية والدولية المعنية بهذه الازمة , وجاء في الصحيفة ..

هذا المؤتمر سيتابع تنفيذ قرارات مؤتمر برلين الذي عقد في يناير الماضي حول ليبيا , وسبق ذلك مؤتمرات دولية اخرى في هذا الشأن من دون ايجاد اي حل للازمة الليبية إن مشكلة هذه المؤتمرات الدولية تكمن في تضارب المصالح الخاصة للمشاركين فيها من القوى الدولية والاقليمية المختلفة وهي نوايا واهداف لا ترتبط لا من قريب ولا من بعيد بمصالح الشعب الليبي ولا بمستقبله , وهذا التضارب هو الذي بلور مواقف هذه القوى بتاييد هذا الطرف اوذاك في النزاع الداخلي بليبيا والذي تحول عمليا الى صراع بين قوى اجنبية على المصالح في هذا البلد.

اطلاعات ..

نشرت صحيفة اطلاعات تقريرا يتحدث عن، فضح مشروع صهيوني لنقل النفط السعودي لاوروبا، وجاء في التفاصيل.. ازاحت صحف صادرة بفلسطين المحتلة الستار عن فكرة مشروع صهيوني لمد انابيب لنقل النفط من السعودية لفلسطين المحتلة ومنها الى الاسواق الاوروبية.

وحسب هذه الصحف تحاول تل ابيب استغلال اجواء اقامة علاقات مع البحرين والامارات لاقناع السعودية بجدوى هذا المشروع لتفادي هجمات حركة انصار الله اليمنية على منشآتها النفطية.

وحسب هذه المصادر ايضا يحاول الكيان الصهيوني تحويل موانئه المطلة على البحر الابيض المتوسط الى مراكز لاعادة تصدير النفط السعودي والاماراتي ايضا للاسواق العالمية لتعزيز علاقاته مع النظم الخليجية ولضمان عائدات ترانزيت ضخمة .

خراسان ..

في مقالها الذي يحمل عنوان، دخول حرب قره باغ لمرحلة جديدة، كتبت صحيف خراسان... الحرب في قره باغ بين جمهوريتي اذريجان وارمينيا بدأت مؤخرا باشتباكات حدودية على خلفية صراع طويل بين البلدين تحول الى جرح لايندمل على مدى ثلاثة عقود.

ان خطورة الامر تكمن في تحول هذه الاشتباكات الى حرب محدودة ومن ثم توسعها وتحولها لحرب مدن والواقع هو ان الانظار باتت تتوجه لروسيا المعروفة بعلاقاتها الوثيقة مع ارمينيا وذلك بعد اعلان تركيا رسميا تأييدها لجمهورية اذربيجان في هذه الحرب. فالميزان العسكري يميل بقوة لصالح اذربيجان ومن دون احتساب التدخل التركي والزج بمسلحين نقلوا من سوريا وليبيا لصالح اذربيجان, ومن هنا فان دخول روسيا بات مسألة وقت بعد طلب الرئيس الارميني نشر قوات روسية لحفظ السلام بقره باغ.

جوان ..

في مقالها، 130 ألف شخص يتظاهرون ضد نتنياهو، كتبت صحيفة جوان .. ابرام الامارات والبحرين لاتفاقيات اعتراف بالكيان الصهيوني لم يحسن موقف نتنياهو الداخلي المهزوز ولم يهدء الاجواء ضده.

فالتظاهرات المناهضة لنتنياهو لم تعد تجري بمشاركة المئات او مشاركة عدة الاف بل بمشاركة ما يزيد عن مئة وثلاثين الف شخص وحسب اوساط ومحافل في فلسطين المحتلة , فالمظاهرات الاخيرة لم تقتصر على تل ابيب بل شملت مدن ومناطق اخرى وشهدت صدامات عنيفة مع الشرطة.

ان تردي الاوضاع المعيشية وتفاقم البطالة مع تفشي كورونا وتشديد اجراءات الاغلاق عوامل عمقت الاستياء العام من نتنياهوالذي يواجه تفاقم الخلافات الداخلية في حكومته الائتلافية مع حزب ازرق ابيض الذي يلعب دورا في تأجيج هذه المظاهرات للتخلص من نتنياهو.

كيهان ..

نشرت صحيفة كيهان تقريرا يتحدث عن، اجراء الهند لتجربة صاروخية جديدة، لصاروخ قادر على حمل رأس نووي .. وجاء في التقرير ..

اهمية توقيت القيام بهذه التجربة الصاروخية تفوق اهمية الصاروخ نفسه اذ يتزامن مع تفاقم الاجواء مع الصين.

فالهند قوة نووية وتمتلطك صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية في كل الاحوال ومن هنا يبدو ان توقيت اطلاق صاروخ جديد متوسط المدى مجرد رسالة تحذير للصين بضرورة تهدئة الاجواء في المناطق الحدودية لتفادي انزلاق البلدين اللذين يشكلان اكثر من ثلث سكان العالم في حرب قد لا تبقى تقليدية بالضرورة ./انتهى/

رمز الخبر 1908242

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =