مسؤول إيراني: لو كنت مكان "ترامب" لما هدّدت قطُ شعبا يمترس الحرب

علق سفير الجمهورية الإسلامية الايرانية في باكو، عباس موسوي، على اساءة الرئيس الاميركي للشعب الايراني، وصرح لو كنت مكان ترامب لما كنت اهدد شعبا مسالما لكنه يجيد الحرب.

وفي تغريدة على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قال موسوي:  لو كنت ترامب، في الأيام الأخيرة من حضوري في البيت الأبيض، لما كنت أهدد شعبا يحب السلام ولكنه يجيد الحرب.
 

يذكر ان الرئيس الاميركي وفي حوار اذاعي تحدث بعبارات سخيفة وغير لائقة ضمن تهديداته الجديدة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بما يشير الى مدى انحطاط شخصيته وعمق الغضب الذي يشعر به جراء فشل سياساته وضغوطه القصوى ضد الشعب الايراني وهزائمه المتتالية في هذا الصعيد.

ورد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة على تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب الوقحة الاخيرة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وكتب خطيب زادة في تغريدة له فجر السبت: ان الشعب الايراني لن ترعبه التصريحات المتغطرسة الوقحة لنظام الولايات المتحدة المهزوم والفوضوي.

واضاف: ان شعبنا لن يتوانى عن القيام باي عمل للدفاع عن عزته. نحن الذين نختار اسلوب الرد على جرائم الولايات المتحدة – ومنها اجراءات الحظر الجنونية وعملية الاغتيال الغادرة للقائد الشهيد سليماني العدو رقم واحد لداعش- .

كما أكد المتحدث باسم مكتب ممثلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في منظمة الامم المتحدة علي رضا ميريوسفي بان الشعب الايراني شعب مقاوم ولا يخشى تصريحات ترامب اللامسؤولة والفارغة.

وكتب ميريوسفي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أمس السبت ردا على تصريحات الرئيس الاميركي دونالد ترامب الوقحة والخارجة عن اللياقة والادب ضد الشعب الايراني: ان سعي ترامب لاظهار نفسه وكأنه رجل صلب على اعتاب الانتخابات (الرئاسية) الاميركية ليس امرا مستغربا.

رمز الخبر 1908441

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =