كينيا تتطلع للحصول على التقنية من إيران في مجال الزراعة

قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في كينيا إن التجار الكينيين والى جانب اهتمامهم بتعزيز العلاقات التجارية مع إيران يتطلعون الى تلقي ونقل التكنولوجيا من ايران في مجال الزراعة.

وقال جعفر برمكي على هامش اجتماع لوفد حكومي كيني مع مسؤولين ومستثمرين من محافظة قزوين ظهر اليوم الاثنين ان كينيا ترحب بوجود مستثمرين إيرانيين ، بمن فيهم القزوينيين ، في بلادها وهي تتطلع أيضًا لزيادة فرصها التجارية مع إيران.وفي إشارة إلى الزيارة التي قام بها الوفد السياسي لإقليم بوم بجمهورية كينيا لبلادنا التي استمرت أسبوعًا ، قال: "تهدف هذه الزيارة إلى التعرف على الإمكانات التجارية الإيرانية وتطوير التعاون الاقتصادي ، خاصة في مجال الزراعة".

وقال سفير إيران في كينيا: "بوميه هي إحدى المقاطعات الصغيرة في كينيا ، لكنها أكبر منتج للشاي في هذا البلد وأحد مراكز إنتاج الشاي في العالم ، ونظراً الى أن جزءاً كبيراً من شاي ايران مستورد من الخارج فانها تتطلع الى زيادة صادرات الشاي إلى الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتابع برماكي: "من ناحية أخرى ، فإن الكينيين مهتمون بالاستفادة من الخبرات العلمية والتكنولوجية في إيران في بعض المجالات ، خاصة في القطاع الزراعي ، ونأمل أن يتم في المستقبل القريب إبرام اتفاقيات في هذا المجال بين الناشطين الاقتصاديين في البلدين".

رمز الخبر 1908711

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =