نسعى لتطوير العلاقات الاقتصادية مع العراق وندعو إلى إزالة الحواجز المصرفية القائمة بين البلدين

أكد نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي على تطوير وتوسيع المبادلات الاقتصادية والتجارية وإزالة الحواجز المصرفية بين جمهورية إيران الإسلامية والجمهورية العراق.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي "قاضي زادة هاشمي" أكد على تطوير وتوسيع المبادلات الاقتصادية والتجارية وإزالة الحواجز المصرفية بين جمهورية إيران الإسلامية والجمهورية العراق.

والتقى نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية للجمهورية الإسلامية الإيرانية والعراق اليوم (الاثنين 26 تشرين الثاني) بسفير العراق في طهران "نصیر عبدالمحسن عبدالله".

وشدد "قاضي زادة هاشمي" على أهمية تطوير وتوسيع التبادل الاقتصادي والتجاري بين البلدين، ودعا إلى إزالة الحواجز المصرفية القائمة بين ايران والعراق، وقال: " هناك إمكانات كثيرة في إيران والعراق، خاصة في المحافظات الحدودية والمجاورة، وينبغي الاستفادة من هذه الاماكنيات ويجب تسهيل التعاون المصرفي لمصالح البلدين".

وشدد "قاضي زادة هاشمي" على  ضرورة توسيع التعاون المشترك بين البلدين في مكافحة انتشار فيروس كورونا، قائلاً : " التعاون الصحي والطبي بين المراكز الصحية في إيران والعراق يمكن أن يساعد في الحد من فيروس كورونا والقضاء عليه ".

ومن جانبة وصف السفير العراقي في طهران "نصیر عبدالمحسن عبدالله" العلاقات بين العراق والجمهورية الإسلامية الإيرانية بأنها علاقات نموذجية وايجابية بين دول المنطقة، وقال: " ترحب وتدعم الحكومة العراقية أي خطة عمل تهدف لتطوير العلاقات مع جمهورية إيران الإسلامية ".

/انتهى/

رمز الخبر 1908887

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =