لدينا آفاق جيدة لمزيد من التعاون العسكري مع روسيا

قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في روسيا، في مقابلة مع قناة "زوزداي روسيا" التلفزيونية، إن طهران وموسكو لديهما آفاق جيدة لمزيد من التعاون العسكري والفني بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ايران.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في روسيا قال في مقابلة مع قناة "زوزداي روسيا" التلفزيونية، ان طهران وموسكو لديهما آفاق جيدة لمزيد من التعاون العسكري والفني بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ايران.

وقال السفير الايراني لدى روسيا في مقابلة مع قناة "زوزداي" التلفزيونية الروسية، إن طهران وموسكو لديهما آفاق جيدة لمزيد من التعاون العسكري والفني بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن كاظم جلالي سفير إيران لدى روسيا قوله "لا شك في أنه في هذا السياق سيتطور تعاوننا مع روسيا في المجالات العسكرية والفنية". هناك شروط مسبقة لذلك.

واضاف لقد أجرينا محادثات عديدة مع شركائنا الروس حول هذا الموضوع. من خلال إزالة القيود في العديد من المجالات ، يمكننا العمل معًا وتنفيذ العقود التي لدينا. "أرى آفاقا جيدة للتعاون بين بلدينا في هذا المجال".

وانتهى الحظر المفروض على مبيعات الأسلحة إلى إيران ، وكذلك تصدير الأسلحة التقليدية من إيران في 18 تشرين الأول.

** سنبذل اقصى جهودنا لحل قضية قرة باغ

و اكد سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى موسكو كاظم جلالي بان طهران ستبذل اقصى جهودها لحل قضية قرة باغ بين جمهورية اذربيجان وارمينيا خلف طاولة المفاوضات.

وقال جلالي ، في الرد على سؤال حول تواجد مقاتلين متطرفين من منطقة الشرق الاوسط قرب حدودها: لاشك اننا نشعر بالقلق مما يجري في البلد الجار. من المؤكد انه ستكون لهذه الحرب تداعيات جدية للغاية للبلدين (جمهورية اذربيجان وارمينيا) وللمنطقة ايضا.

واضاف: لا يوجد هنالك ادنى شك بان تواجد اي قوات اجنبية او ارهابيين يمكنه تصعيد اوضاع النزاع (في قرة باغ) وان يخلق تهديدا جديدا.

وتابع قائلا: اننا نعتبر السبيل الافضل هو تضافر جهود دول المنطقة والتعاون فيما بينها لحل النزاع كي لا تسمح للارهابيين بالتمركز في المنطقة.

واضاف: ان قوات حرس الحدود والقوات الامنية والعسكرية الايرانية تراقب الاوضاع بيقظة. نحن ضمن الدول التي تراقب اوضاعها الامنية بدقة.

واكد السفير جلالي بان ايران ستبذل اقصى جهودها لحل قضية قرة باغ خلف طاولة المفاوضات واضاف: ان رئيس الجمهورية ووزير الخارجية اجريا محادثات مع مسؤولي البلدين ارمينيا وجمهورية اذربيجان واعلنا لهم استعداد ايران للوساطة من اجل حل هذه القضية.

** دعم اميركا للارهابيين في سوريا والعراق

وفي جانب اخر من الحوار قال السفير الايراني في الرد على سؤال حول اهداف اميركا في المنطقة والتواجد في سوريا: لقد قلنا منذ البداية بان الشعب السوري هو الذي يجب ان يقرر مصير بلاده.

واشار جلالي الى مجيء الارهابيين من خارج سوريا اليها وقال: ان اغلبهم جاء من مناطق اخرى ويمارسون انشطة ارهابية في سوريا والعراق.

واضاف: انه لو لم تقدم ايران وروسيا المساعدة لكانت اوضاع المنطقة غير ما هي عليه الان.

وتابع السفير الايراني: ان المسالة الاخرى هي ان تواجد اميركا في سوريا غير قانوني على العكس من تواجد ايران وروسيا الذي يتسم بصفة قانونية بناء على طلب من الحكومة الشرعية في سوريا.

وتابع قائلا: الا ان اميركا لا تمتلك اي مبرر للتواجد في سوريا ولم تحارب الارهاب اطلاقا وحتى انها لم تحرر قرية واحدة من يد الارهابيين في سوريا والعراق ، فضلا عن ذلك هنالك ادلة تثبت بانها تسلم اسلحة للارهابيين في هذين البلدين عن طريق الجو.

وقال: انه بناء على ذلك هنالك اتهامات جادة موجهة لاميركا التي تعمل على نهب مصادر النفط السوري.

** العالم يعرف الشهيد سليماني بشهامته وشجاعته في مكافحة الارهاب

واشار السفير الايراني الى استشهاد القائد الفريق قاسم سليماني في عملية اغتيال ارهابية غادرة من قبل القوات الاميركية وبامر مباشر من ترامب وقال: ان العالم لا يعرف القائد سليماني من لسان ترامب بل يعرفه بشهامته وشجاعته في مكافحة الارهاب في سوريا والعراق.

واضاف: ان اميركا وترامب ارتكبا جريمة كبرى باغتيال القائد سليماني.

/انتهى/

رمز الخبر 1908948

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =