قادة العالم یقدمون التعازي في رحیل "ولید المعلم"

نعت کل من الدول عمان ولبنان وفنزویلا وکوبا وروسیا، ولید المعلم عمید الدبلوماسي السوري.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن سلطنة عمان قدمت تعازيها بوفاة وزير الخارجية والمغتربين ونائب رئيس مجلس الوزراء السوري وليد المعلم.

وكتبت وزارة خارجية السلطنة على موقع تويتر اليوم : "تعرب وزارة الخارجية عن تعازيها ومواساتها إلى الأشقاء في الجمهورية العربية السورية بوفاة معالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم".

وقدم الرئيس اللبناني ميشال عون تعازيه إلى الرئيس السوري بشار الأسد، مشيرا الی الدور الذي لعبه المعلم في مسيرته داخل سوريا وخارجها، متمنياً عودة السلام إلى سوريا "لينعم الشعب السوري الشقيق مجدداً بالازدهار الذي يستحقه".

وأشار الحزب العربي الديمقراطي الناصري في مصر، إن رحيل المعلم "خسارة للأمة العربية بأكملها حيث فقدت فارسا دبلوماسيا أدار المعركة في مواجهة المؤامرة الصهيوأمريكية وانتصر عليها في المحافل الدبلوماسية الدولية فكان خير من مثل الأمة دبلوماسيا ليدافع عنها وينتصر لها"، ثم أضاف أن مواقف المعلم ستظل علامة فارقة في التاريخ العربي الحديث.

ونعى رئيس فلسطين وزير الخارجية الراحل، قائلا: "كرس جل حياته في خدمة وطنه وأبناء شعبه، وفي دعم قضايا أمتنا المجيدة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية".

من جهته، أعرب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن تعازيه بوفاة وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم، قائلا: "المعلم كان أخاً وصديقاً مقرباً... التقيت به أثناء العمل الدبلوماسي.. أبعث بأحر التعازي لأسرته ولكل الشعب السوري".

ونعی الرئیس الکوبي رحيل وزير الخارحية السوري وليد المعلم عن عمر ناهز 79 عاما.

واعرب نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، عن تعازي بلاده بوفاة وزير الخارجية السوري، وليد المعلم.

وقد نعت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وفاة عمید الدبلوماسیة السوریة الراحل ولید المعلم.

/انتهی/

رمز الخبر 1909446

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 12 =