قيادي بالحشد: نشكر ايران على إقامة برامج ثقافية مؤثرة في روح الشباب المقاوم

أشاد القيادي في الحشد الشعبي "ماجد الساعدي"، بمهرجان أفلام المقاومة الدولي لاسيما دورته السادسة عشر القائمة حالياً في محافظة كرمان (جنوب ايران).

وتوجه الساعدي بالشكر لايران على إحتضانها تظاهرات ثقافية من قبيل مهرجان المقاومة السينمائي، وقال: نشكر الجمهورية الاسلامية على إقامة مثل هكذا برامج ثقافية مؤثرة في روح الانسان، لاسيما روح الشباب المقاوم.

وأوضح الساعدي بشأن أهمية إقامة فعاليات من قبيل المقاومة للأفلام، وقال: لهذه الفعاليات دور هام في إيقاظ النفوس التي شوّش عليها الاعلام المعادي بأكذوبة حقوق الانسان والديمقراطية الكاذبة التي تدعيها دول الشر والظلام المتمثلة في أمريكا وأذنابها والصهيونية المقيتة.

وجدّد القيادي في الحشد الشعبي تأكيده على دور التظاهرات السينمائية للمقاومة في تعزيز المحور، بالقول: إن مثل هكذا مهرجانات ومؤتمرات وندوات ثقافية سينمائية تجدّد وتستثمر دماء أبناء المقاومة الاسلامية الأبطال، فالشهيد الذي ضحى بدمه في سبيل الاسلام والحرية ولمواجهة الاضطهاد والظلم حياً يرزق بين اخوانه المقاومين.

وسلّط الساعدي الضوء على الشهيدين سليماني وأبو مهدي المهندس باعتبارهما أنموذجين بارزين لجميع المقاومين، وقال: لقد اغتالوا الحاج الشهيد قاسم سليماني والحاج الشهيد أبو مهدي المهندس، لكن استشهادهما أشعل ثورة عارمة والخاسر هو القاتل المأجور، فقد تمكنا من إحياء المقاومة الاسلامية في المنطقة والنهوض بها، وتمخّض عن هذه الشهادة الآلاف من الحاج قاسم سليماني والمهندس.

وأضاف: لقد كان استشهاد كل من الحاج سليماني والحاج ابو مهدي المهندس خيراً لهما، إذ تمكّنا من بلوغ الدرجة العليا ألا وهي الشهادة، خاتمة يتمناها كل مقاوم ومحارب ضد الظلم والاضطهاد والإرهاب.

وتابع القيادي في الحشد الشعبي العراقي: أحدث استشهاد قادة المقاومة تحولاً كبيراً في نفوس جميع المقاومين في المنطقة والعالم، وخير دليل على ذلك، هو التشييع المُهيب لتلك الجثامين الطاهرة في كل من ايران والعراق، تشييع وصلت أصداؤه الى جميع أرجاء العالم حتى طالت عُقر دار الأمريكيين./انتهى/

رمز الخبر 1909570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =