إيران تدعم الحل السياسي السلمي الذي بضمن إستقرار أفغانستان

عبّر المتحدث باسم الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زاده" عن رضاه بالاتفاق الذي حصل اخيرا في افغانستان لوقف اطلاق النار فيها مؤكداً دعم ايران للحلول السلمية التي تضمن ارساء الامن و الاستقرار في افغانستان.

واضاف خطيب زاده اليوم الخميس، نأمل ان يتمخض الحوار السلمي في  افغانستان عن الاتفاق النهائي وضمان السلام و الاستقرار فيها.

وفيما اكد على دعم الجمهورية الاسلامية الايرانية للحول السلمية وعودة الامن والاستقرار الى افغانستان اعرب خطيب زاده عن امله بان تسهم محادثات وقف اطلاق النار في افغانستان في التوصل الى الاتفاق النهائي و احلال الامن الذي يتطلع اليه الشعب الافغاني.

يذكر ان محادثات السلام بين الحكومة الافغانية وحركة الطالبان انطلقت قبل شهرين في العاصمة القطرية الدوحة حيث اعلن الجانبان عن تحديد اطر المحادثات فيما بينهما ومناقشة المشاكل العالقة للتوصل الى اتفاقية السلام.

/انتهى/

رمز الخبر 1909888

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =