"احمد مهنا" شهید البصیرة

أكد السيد هاشم الحيدري، الجمعة، ان الشهيد أحمد كان يؤمن في حياته بخط الإمام الخميني وولاية وقيادة الإمام الخامنئي وشخصية آية الله العظمى السيد السيستاني ومقاومة السيد حسن نصر الله.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن سماحة السید هاشم الحیدري المشرف العام لحرکة عهد الله العراقیة قال خلال كلمته بمهرجان “شهيد الحقيقة” بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للشهيد أحمد مهنا انه “بعد 41 سنة من انتصار الثورة يأتي شهيدٌ شاب ويذكر اسم قائد ومرجع أحيا الإسلام ويذكره في وصيته هذه هي الحقيقة هذه هي البصيرة”.

وأضاف ان “الشهيد أحمد كان يؤمن في حياته بخط الإمام الخميني وولاية وقيادة الإمام الخامنئي وشخصية آية الله العظمى السيد السيستاني ومقاومة السيد حسن نصر الله”.

ومن جهته أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، الیوم السبت، ان الشهيد احمد مهنه كان ذا سيرة حسنة وهو شهيد البصيرة.

وقال الفياض بمناسبة الذكرى السنوية الاولى لاستشهاد المصور "احمد مهنا" ان "اعلاميي الحشد يقومون بمهمة مقدسة مكملة لتضحيات المقاتلين الابطال"، مبينا ان "حشدنا يمضي على بصيرة من امره لأنه انطلق من فتوى المرجعية".

وأضاف ان “البعض اراد ان يصور ان الحشد الشعبي هو الضد النوعي للمتظاهرين”، لافتا الى ان “ الحشد الشعبي انطلق من الشعب عندما تهاوت المؤسسات الرسمية”.

وتابع ان الحشد الشعبي ينحاز الى اصحاب المطالب لكن على بصيرة من امره، مردفا ان الحشد الشعبي هو المعبر عن مطالب الجمهور والمدافع الحقيقي عنهم”.

وأكمل رئيس هيئة الحشد الشعبي: "لسنا اداة من ادوات السلطة او الترهيب بل لإشاعة السلم والطمأنينة في نفوس الشعب"، مشيرا الى ان "اسم الحشد الشعبي هو من الشعب ويخدم الشعب بغطاء شرعي لكنه يتعرض لمؤامرات كبيرة".

ورأى ان "الحشد الشعبي واجه داعش من منطلق الرفض بشعور وطني".

وکالة مهر للأنباء تحیي ذکری الإعلامي الشهید احمد مهنا وتبارك له وللشعب العراقي وزملائه حسن عاقبته ونیله وسام الشهادة من اجل الاسلام والوطن.

/انتهى/

رمز الخبر 1909919

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =