العودة الى الاتفاق النووي لا تحتاج عنصر الوقت إنما تحتاج إرادة صادقة

صرح الرئيس الإيراني "حسن روحاني" فيما يتعلق بالإتفاق النووي انه متى التزمت مجموعة "1+5 "بتعهداتها سنلتزم بها ايضا، مشيراً إلى ان العودة الى التعهدات لا تحتاج الى الزمن بل تتطلب الارادة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الرئيس روحاني أكد في اجتماع اعضاء الحكومة اليوم الأربعاء ان العودة الى الاتفاق النووي لا تحتاج الى عنصر الزمن بل تستدعي الارادة متسائلا كيف اصبحت خطة العمل المشترك الشاملة تواجه المشاكل؟

وتابع رئيس الجمهورية بالقول ان ذلك الرجل غيرالمتعلم التاجر انسحب من الاتفاق النووي؛ الان على الرئيس الجديد ان يأتي بورقة ويوقع عليها مؤكدا ان العودة الى الاتفاق والالتزام بالتعهدات لا يحتاج الى عنصر الوقت بل يتطلب الارادة.

واضاف لنعد ومجموعة 1+5 الى الاتفاق النووي والالتزام بتعهداتنا؛ لسنا بحاجة الى امريكا واذا عادت امريكا نحن لا نعود.

واشار رئيس الجمهورية الى انسحاب امريكا من الاتفاق النووي واضاف ان الادارة التي تمضي ايامها الاخيرة اضرت بالعالم وبالمنطقة وبايران و بامريكا نفسها واخلت بالثقة تجاه نفسها من خلال تصرفاتها و سلوكها ادى الى عزلتها.

ولفت الى انه وفقا لما اعلناه فانكم لم تلتزموا بتعهداتكم و بالتالي قمنا بخفض مستوى تعهداتنا تجاه الاتفاق وفي حال عودتكم الى جادة الصواب فنحن مستعدون للعودة الى الظروف السابقة.

وفی جانب اخر من تصریحاته قال رئيس الجمهورية ان ظروف انتاج النفط وبيعه ستكون مختلفة في العام القادم واكد على العالم ان يعلم جيدا ويتلقي هذه الرسالة بان ظروف ايران لانتاج النفط وبيعه باتت مختلفة تماما عما كانت عليها قبل عامين.

واضاف ان هذه الظروف الجديدة قد لا تروق للمضاربين على النفط غير انها تبعث الامل لدى الشعب الايراني.

وفیما اشار الى اعداد لائحة الموازنة للعام الايراني القادم (يبدا في 21 مارس 2021) اكد ان الرسالة الاولى التي تحمل هذه اللائحة هي ان هناك افاق مشرقة تلوح في الافق مشددا رغم  اننا نعاني من الحرب الاقتصادية ، تمكنا من تحقيق انجازات تبعث على الامل في مختلف المجالات الزراعية والصناعية .

وختم رئيس الجمهورية بالقول ان سعة انتاج ايران من النفط ستبلغ مليونين و 300 الف برميل يوميا في العام المقبل كما ستكون البلاد قادرة على بيع نفطها.

/انتهى/ 

رمز الخبر 1910068

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =