رضائي: الجيش العثماني وصل تبريز بعد اقتراف الجرائم

اشار أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام، محسن رضائي، الى ان الجيش العثماني وصل تبريز (شمال غرب ايران) مقترفا كل الجرائم لكن أهالي أذربيجان الحقوا الهزيمة به.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه نشر أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام سلسلة تغريدات على صفحته الشخصية في تويتر، أكد فيها ان منطقة أذربيجان (شمال غرب) هي قلب إيران، وان الجبهات الجنوبية في الحرب المفروضة التي شن نظام صدام على ايران في الثمانينات مازالت تتذكر صوت الشهداء الذين دافعوا عن حياض الوطن من أمثال الشهيد مهدي باكري من محافظة اذربيجان غربي وقائد فرقة عاشوراء 31 التابعة للحرس الثوري.

واشار القائد الاسبق للحرس الثوري محسن رضائي في جزء آخر من تغريداته الى جملة كان قد خاطبه بها الشهيد مهدي باكري قبل استشهاده في حرب نظام صدام المقبور على ايران في ثمانينات القرن الماضي، وهي "أخي محسن من جاهد في سبيل الله لا يتراجع"، وعلق عليها رضائي قائلا: عزيزي مهدي يا أخي لن نتراجع، سأضحي بحياتي وحتى بسمعتي واستمر في طريقك، لقد جرحوا أذربيجان ولكنها وقفت على أقدامها بشكل بطولي ودافعت عن نفسها وعن وحدة إيران.

وتابع رضائي: الجيش العثماني وصل إلى تبريز بكل جرائمه، لكن أذربيجان هزمته، دفاعًا عن نفسها وعن وحدة إيران، وقفت أذربيجان وضحت مثل إبراهيم بامثال إسماعيل في دجلة، وأول دم وصل نهر أروند من نهر دجلة ودخل الخليج الفارسي كان دم الأخ مهدي باكري./انتهى/

رمز الخبر 1910159

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =