تفاصيل المخطط الأميركي "الخبيث" في العراق

تكشف سرية "قاصم الجبارين" في العراق عن مخطط أميركي جديد، يتضمن نقل أسلحة بشكل سري إلى داخل البلاد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه كشف المتحدث باسم سرية "قاصم الجبارين" أبو مجتبى القريشي، يوم الثلاثاء، عن توفر معلومات حول "نشاط أميركي خبيث في العراق".

وقال القريشي إن الأميركيين "يدخلون صواريخ وأسلحة ومعدات من خارج العراق، لاتهام فصائل المقاومة بالتخريب والقتل". 

وأضاف القريشي أن طائرة أميركية من نوع "C130"، هبطت في قاعدة "عين الأسد"، قادمة من الكويت مطلع الأسبوع الماضي، موضحاً أن "الطائرة كانت تحمل 32 منصة إطلاق صواريخ مع ذخيرتها".

ولفت أيضاً إلى أن طائرة شحن أميركية "أدخلت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كمية من الأسلحة و28 منظاراً إلى أربيل"، مشيراً إلى أن طائرة الشحن "دخلت قاعدة عين الأسد ثم أربيل وكانت آتية من قاعدة علي السالم الكويتية". 

وأكد القريشي أن الأسلحة والمعدات التي نقلتها الطائرة "وصلت عن طريق قيادات تتخذ من أربيل مقراً لها"، قائلاً إنه وبعد وصول طائرة الشحن الأميركية "ازداد نشاط داعش في البلاد". 

يذكر أن سرية "قاصم الجبارين" كانت قد أعلنت، يوم الخميس الماضي، عن "انتهاء الهدنة" مع القوات الأميركية في العراق، و"البدء باستئناف عمليات استهداف القوات المحتلة لحين الجلاء الكامل".

/انتهى/

المصدر:الميادين

رمز الخبر 1910220

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 2 =