روحاني وقاليباف يعزيان بوفاة آية الله مصباح يزدي

قدم رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف، التعازي بوفاة آية الله محمد تقي مصباح يزدي، الذي لبى نداء ربه عصر الجمعة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في بيان اصدره مساء الجمعة، قدم الرئيس روحاني التعازي بوفاة آية الله محمد تقي مصباح يزدي، الاستاذ الحوزوي البارز ومؤسس مؤسسة الامام الخميني (رض) التعليمية والبحثية.

وتوجه رئيس الجمهورية الى الباري تعالى بأن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته ومغفرته، وأن يمن على جميع ذويه بالصبر وأن يديم عليهم العافية.

كما عزى رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف بوفاة آية الله محمد تقي مصباح يزدي.

ووصف قاليباف، آية الله مصباح يزدي بانه كان شخصية ممتازة بمستوى المرجعية الدينية ومن المفكرين والمنظرين البارزين في عالم الشيعة والذي امضى عمره المبارك بهمة رفيعة وسعي حثيث في سبيل تعلم ونشر وترويج العلوم الاسلامية واعداد الطلبة وعشاق المعارف الدينية وتتلمذ على يد اساتذة عظام من ضمنهم آية الله بروجردي وآية الله اراكي والامام الخميني والعلامة طباطبائي.  

وقدم رئيس مجلس الشورى الاسلامي التعازي بهذا المصاب الاليم الى "بقية الله الاعظم ارواحنا له الفداء" والامام الخامنئي والشعب الايراني والحوزات العلمية وتلامذته ومحبيه خاصة اسرته المكرمة، داعيا الباري تعالى له بالدرجات العلى والمغفرة الواسعة ولذويه الصبر الجميل والاجر الجزيل.

رمز الخبر 1910622

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =