أولئك الذين انصاعوا لـ"ترامب" لمدة أربع سنوات يندّدون الآن بأفعاله

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الذين استسلموا لغطرسة ترامب خلال أربع سنوات يدينون الآن هجومه على سيادة القانون.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ان أولئك الذين استسلموا لغطرسة الرئيس الاميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب لمدة أربع سنوات، يدينون الآن هجومه على سيادة القانون.

وفي تغريدة على صفحته الشخصية في موقع تويتر، علق وزير الخارجية الايراني على رورود افعال المسؤولين في اميركا والدول الحليفة لها على الاحداث الاخيرة في الولايات المتحدة.

وكتب ظريف: أولئك الذين استسلموا لغطرسة ترامب لمدة أربع سنوات - لحماية انفسهم وعلى حساب مضايقة شعبنا - يدينون الآن هجومه على سيادة القانون، لكنهم يواصلون محاولة استخدام إرهابه الاقتصادي "كأداة ضغط" على إيران، إذا كنت لا تستطيع أن تكون شجاعًا، فكن بعيد النظر من أجل مصلحتك.

وكان ظريف قد نشر في تغريدة على تويتر تعليقا على الاحداث الاخيرة في أميركا، وقال: ان الرئيس المتمرد الذي يحقد على شعبه، قد مارس طيلة السنوات الاربعة الماضية، اجراءات أسوأ بكثير ضد شعبنا والآخرين.

وأضاف: ان الموضوع المثير للقلق، هو ان هذا الفرد لديه اذن غير محدود بشن حرب نووية، ما يشكل خطرا امنيا على المجتمع الدولي بأسره.

الجدير بالذكر، ان المجمع الانتخابي الذي كان مقررا عقده يوم الاربعاء في الكونغرس الاميركي، لم ينعقد بسبب الفوضى التي اثارها انصار دونالد ترامب الغاضبون، والذين قاموا باقتحام مبنى الكونغرس، الأمر الذي اثار ردود فعل العديد من كبار المسؤولين في مختلف دول العالم.

/انتهى/

رمز الخبر 1910761

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =