كمالوندي يعلّق على اخراج مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من ايران

علّق المتحدث بأسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية، بهروز كمالوندي، على اخراج مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من ايران بعد تعليق التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي في حالة عدم تنفيذ الأطراف الاخرى لتعهداتها في الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه اشار كمالوندي في تصريح له الى قانون "الاجراء الاستراتيجي لالغاء الحظر وصيانة مصالح الشعب الايراني"، قائلا: تقوم منظمة الطاقة الذرية بعملها التقني وفقًا لهذا القانون، ونقوم بتنفيذ الأمور التقنية الخاصة بالقانون، بغض النظر عن كيفية إعداد وصياغة لوائح تنفيذ القانون.
وتابع المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الايرانية: في الظروف الراهنة، تسير الأمور بطريقة تجعل منظمة الطاقة الذرية تفي بالمتطلبات القانونية تقنيًا بشكل تام.
وفي إشارة إلى التصريحات المتعلقة باخراج مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من ايران بعد تعليق التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي في حالة عدم تنفيذ الأطراف الاخرى لتعهداتها في الاتفاق النووي، وفقًا لقانون الاجراء الاستراتيجي لالغاء الحظر، قال كمالوندي: بحسب هذا القانون، إذا لم يتم رفع الحظر، فسيتم تعليق التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي خلال الفترة المحددة، وهذا لا يعني اخراج مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في الحقيقة لدينا عمليات تفتيش على مستويات مختلفة، أحدها تفتيش وقائي والآخر وفقًا للبروتوكول الإضافي، وإذا تم إيقاف تنفيذ البروتوكول الإضافي، فسيتم إيقاف عمليات التفتيش المتعلقة بالبروتوكول الاضافي.
ونوه مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية للشؤون الدولية والقانونية والبرلمانية، الى ان المنظمة نفذت قانون تخصيب اليورانيوم بنسبة 20٪ وأخطرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بذلك، وبدأت بتركيب اجهزة الطرد المركزي من نوع ir2m./انتهى/

رمز الخبر 1910895

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 6 =