العلاقات الودية بين طهران وبكين لن تتأثر بالظروف الدولية

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي، محمد باقر قاليباف، إن "العلاقات الودية بين طهران وبكين لم ولن تتأثر بالعلاقات مع الدول الأخرى والأوضاع الدولية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه التقى رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف، صباح اليوم، عبر الإنترنت، برئيس المؤتمر الوطني لجمهورية الصين الشعبية، إيلي جون شو، خلال لقاء رسمي حول سبل تعزيز وتقوية التعاون بين البلدين، خاصة العلاقات البرلمانية وآفاق التطورات الدولية والإقليمي".

وفي بداية المؤتمر بالفيديو، هنأ قاليباف بقدوم الربيع والعام الصيني الجديد، مشيرًا إلى التاريخ الضارب بالأعماق والحافل من العلاقات بين البلدين، وقال: "بانتصار الثورة الإسلامية، دخلت العلاقات بين البلدين حقبة جديدة من التعاون في مختلف المجالات الاقتصادية والثقافية والسياسية".

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي: "نعتقد أن المستقبل يخص آسيا ودول مستقلة، ونعتبر أن النظر إلى المجال الحضاري والتاريخي والثقافي والاقتصادي المهم للقارة الآسيوية فرصة مهمة لشعوب هذه القارة الشاسعة".

وشدد قاليباف على أن العلاقات الودية بين طهران وبكين لم ولن تتأثر بالعلاقات مع الدول الأخرى والظروف الدولية، وستسير على أساس التعاون والمصالح المشتركة في جميع المجالات، وإرادة قادة البلدين هي في تطوير العلاقات الثنائية وتعزيزها قدر الإمكان./انتهى/

رمز الخبر 1911322

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =