نشطاء عراقیّون يقدّمون التّهاني للشعب الإيراني وقيادته ويجدّدون الوفاء بِقِيَم الثورة

يقول العراقيون ان الإمام الخميني رضوان الله عليه ونهجه الذي يواصله قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي هو إيقاظ الضمائر الحرة في جميع أنحاء العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء،أن نشطاء عراقيون يقولون ان الإمام الخميني رضوان الله عليه ونهجه الذي يواصله قائد الثورة الاسلامية السيد علي خامنئي هو إيقاظ الضمائر الحرة في جميع أنحاء العالم لكن وسائل الإعلام لا تسمح برؤية الحقيقة، مستدلين بسياسة الجمهورية الإسلامية ودعمها للقضية الفلسطينية وريادتها محور المقاومة.

وتزامنا مع الذكرى الـ42 لإنتصار الثورة الإسلامية في ايران أطلق نشطاء عراقيون على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" هاشتاغ "#عشرة_الفجر" مقدمين التهاني للشعب الإيراني وقيادته بالمناسبة ومجددين الوفاء والالتزام بقيم الثورة التي غايتها هي استعادة الحياة الكريمة للمظلومين ونصرة المستضعفين بتضحيات أحرار العالم الذين رفعوا لواء التضحية لمواجهة الإرهاب التكفيري والحركة الصهيوأميركية في العالم.

وكتب المنغردون: "انشروا سيرة الإمام الخميني العظيم ولا تبخلوا، فإنّ الإمام الخميني (قده) غيّر مسار حياتنا، وأخذ بيدنا الى العزّة والنصر والإباء .. كل ما لدينا، وما ننعم به من ظفر هو من روح الله الموسوي الخميني قدّس سرّه الشريف.

ومغردون آخرون كتبوا: "هي ذكرى عودة قاهر ومذل الاستكبار واذنابه المعظم الإمام روح الله الخُميني قدس سره. ف السلامُ على روح الله الخميني كلما انتصرنا، وسلامٌ عليه كلما ضعف وذل الاستكبار في العالم.


/انتهى/

رمز الخبر 1911546

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =