استشهاد "قاسم سليماني" حرّك احرار وشرفاء العالم

أكد الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامي، علي اكبر ولايتي، أن استشهاد اللواء الحاج قاسم سليماني أدى الى حركة ملايين الاحرار في العالم، لمجابهة ارهاب الدولة والوقوف في وجه القوى الطاغية في العالم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامي، علي اكبر ولايتي، أكد اليوم الثلاثاء، أن استشهاد اللواء الحاج قاسم سليماني أدى الى حركة ملايين الاحرار في العالم، لمجابهة ارهاب الدولة والوقوف في وجه القوى الطاغية في العالم.

وفي رسالته الى مراسم التعريف بجائزة "إيثار القائد سليماني" العالمية، قال علي اكبر ولايتي: " ان الشهيد الحاج قاسم سليماني حارب وجاهد في سبيل رفع اسم الله والقيم الاسلامية وتعاليم اهل البيت عليهم السلام.

وأشار ولايتي الى استشهاد القائد سليماني من قبل أميركا، وقال: في هذه البرهة الحساسة من معركة الحق ضد الباطل وفي التاريخ المعاصر لإيران والعالم، برز شاهد آخر على قمة الايثار والتضحية، مؤكدا ان استشهاد القائد سليماني أدى الى حركة ملايين الاحرار المطالبين بالعدالة في العالم ليواجهوا ارهاب الدولة ولمجابهة ارهاب الدولة والوقوف في وجه القوى الطاغية في العالم، وليقفوا امام مخططات الاعداء المشؤومة لإضعاف العالم الاسلامي.

وأكد ان القائد الحاج الشهيد الحاج قاسم سليماني ورفاقه المضحين من أمثال القائد الشهيد ابو مهدي المهندس، والقائد الشهيد عماد مغنية، والشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، والمرحوم رمضان عبدالله، والشهيد السيد عباس الموسوي، والشهيد عبدالعلي مزاري، والشهيد احمد شاه مسعود والقائد والمجاهدين المدافعين عن المراقد المقدسة، قضوا اعمارهم لترويج القسم الاسلامية والانسانية السامية وصيانتها ومحاربة جبهة الاستكبار العالمي، وقد نالوا أجرهم بالشهادة مقابل عمر من النضال والجهاد في سبيل الاسلام واهل البيت عليهم السلام.

/انتهى/

رمز الخبر 1911547

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =