قاليباف: الانسحاب الأمريكي من العراق مطلب شعبي وسيحقق الاستقرار في المنطقة

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف إن الاهتمام برغبة الشعب العراقي المتمثلة في انسحاب القوات الأمريكية عامل مهم في إرساء الاستقرار السياسي والأمني في العراق والمنطقة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف قال خلال لقائه بوزير الخارجية العراقي فؤاد حسين ان العلاقات بين البلدين عميقة ومؤثرة وتاريخية، وشعب إيران والعراق مرتبطان تاريخياً ببعضهما البعض بسبب معتقداتهما الثقافية والدينية وقرب البلدين.

وقال قاليباف "نحن ندعم العملية السياسية في العراق وسلامة أراضيه. كما ندعم وجود العراق في التفاعلات الإقليمية ونعتقد أن للعراق وزنا مهما في التفاعلات السياسية والاقتصادية في المنطقة. ولا شك أن إيران والعراق دولتان مؤثرتان، ويمكن أن تحدث تطورات كثيرة في المنطقة نتيجة للتعاون بين البلدين.

وفي جزء آخر من حديثه انتقد رئيس مجلس الشورى الإسلامي السياسات الأمريكية في المنطقة والعالم، مضيفا أن "السبب الرئيسي للمشاكل القائمة هو الوجود العسكري والتدخل الأمريكي في المنطقة".

وأضاف: "الاهتمام بإرادة الشعب العراقي التي تبلورت في تنفيذ قرار مجلس النواب العراقي بشأن انسحاب القوات الأمريكية من العراق، عامل مهم في إرساء الاستقرار السياسي والأمني في العراق والمنطقة".

/انتهى/
رمز الخبر 1911590

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =