الحظر الأميركي فرصة تاريخية عظمى لإيران لا في فترة قصيرة بل التاريخ بأكمله

أكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية في ايران اللواء حسين سلامي ان العقوبات الأميركية من أعظم الفرص التاريخية لإيران، وليست فرصة في فترة زمنية محددة، بل فرصة للتاريخ بأكمله.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال اللواء سلامي، في تصريحه للصحفيين خلال المهرجان الوطني الافتراضي للعلوم والتكنولوجيا ومعرض الانجازات المعرفية والتقنية، إن هذا المعرض يجسد الابتكارات الكثيرة لدى الشعب.

واضاف: الى جانب احتياجات البلاد لنيل التقدم فإنه من حسن الحظ ثمة طاقات جيدة متاحة فيما يحاول الاعداء لاغلاق جميع منافذ التقدم أمام الشعب الا ان عزيمة جيل الشباب الفاعل والمبتكر الذي يعتمد الجهاد العملي والتقني لاحراز التقدم ماجعل انتاج العديد من السلع متاحا في البلاد وقطع التبعية للبلدان الاخرى. 

وتابع: إن شعبنا يحرز التقدم ونعمل على قطع التبعية بكل اشكالها فيما يعد الحظر احد الفرص التاريخية الكبرى لايران.

وعدّ الحظر بمثابة فرصة لاثارة الطاقات والعزائم والعقائد لدى الناس وتحولت بالمعنى الحقيقي الى مساع واقعية في المجتمع لسد جميع الحاجات.

وشدد سلامي: لانستطيع التبعية لأي بلد في العالم لاننا نواجه حظرا شاملا ولا يدعمنا أحد كما ان اصدقائنا لايتخذون مواقف مناوئة في أفضل حالة الا ان احدا لا يدعمنا حتى نستطيع الاعتماد على أنفسنا.

ولفت الى اننا لانستطيع انتظار الدعم من أحد كما ان شعبنا وشباننا تعلموا الاعتماد على طاقاتهم الذاتية وتحطيم آمال الاعداء.

ونوه الى اننا نشهد الخطط الجهادية لقوات التعبئة (البسيج) من اجل احراز التقدم التقني في البلاد حيث ان المعرض يضم أحدث المعدات وأكثرها تعقيدا في البلاد اليوم.

وأكد اللواء سلامي: إننا على ثقة بان خطة تجاوز المشاكل القائمة تتمثل بالعزيمة التي نلحظها في هذا المعرض./انتهى/

رمز الخبر 1911675

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =