تأجیل الخلافات السابقة الی ما بعد الانتخابات في لقاء القاهرة

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، إن "لقاء القاهرة صدر بالعموم وتجاوز كل الخلافات السابقة التي أجلت إلى ما بعد الانتخابات".

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه أضاف النخالة في لقاء تلفزيوني أن لقاء القاهرة هو نتيجة حوارات طويلة جرت بين فتح وحماس وجزء منها شاركت فيها الفصائل الفلسطينية وجاء تحت الضغط والإلحاح.

وأشار إلى أن "اللقاء نتج عن العجز لوضع حلول للمشاكل الفلسطينية وأنا أعتبره ذهاب للحرب بعد الانتخابات".

وتابع أن "لقاء القاهرة جاء على خلفية عدم وجود خيار أمام الفلسطينيين إلا أن يخرجوا بموقف موحد مع الأخذ بالاعتبار الإدارة الأميركية الجديدة".

وأشار إلى أن "القاهرة معنية بأن تظهر الصورة بهذا الشكل وأن تكون حاضرة كما العادة في الملف الفلسطيني".

وشدد على أن "الراعي المصري أراد للاتفاق أن يخرج بهذا الشكل وهذا يعتبر إنجازا للقاهرة وهو أيضا محاولة لتدوير الزوايا بالرغم من وجود خلافات كبيرة وتصورات متناقضة". 

/انتهی/

رمز الخبر 1912021

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =