الثورة الإسلامية الإيرانية تتقدم بقوة رغم كل الصعوبات

 قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي، إن الثورة الإسلامية الإيرانية تتقدم بقوة رغم كل الصعوبات وعندما تحصل على نجاح في اي مجال سيكون هذا نتيجة الاعتماد على الأسس العقادية والتطلعات.

وأفادت وكالة مهرللأنباء، ان رئيس مجلس الشورى الإسلامي" محمد باقر قاليباف" قال، صباح اليوم، في مؤتمر بمناسبة الذكرى المئوية لاستشهاد الشيخ محمد خياباني بقاعة الوحدات التابعة لجامعة تبريز: "الشيخ محمدخياباني كان أحد نماذج مدينة تبريز الذي حارب ضد الظلم ودافع عن حقوق المظلومين واحيا روح الاستقلال بين الشعب الايراني".

وقال "نحن الإيرانيون نفتخر بأذربيجان المتحمسة ونذكردائماً الكفاح والمقاومة ونضال الشخصيات الكبيرة في هذه المنطقة حتى خلال الحرب المفروضة على ايران لن ننسى ابداً دماء هولاء الشهداء".

وقال: "من واجبنا أن ننهض بالبلد بنفس المعتقدات الثورية. كلما كان هناك نجاح، كنا نعتمد على المعتقدات والتطلعات، وكلما فشلنا كان السبب هو الابتعاد عن تلك المعتقدات".

انطلق اليوم مؤتمر إحياء الذكرى المئوية لاستشهاد الشيخ محمد خياباني في قاعة الوحدات التابعة لجامعة تبريز، وسيتم متابعته بعد الظهر في مدينة شبستر.

الشهيد الشيخ محمد خياباني من انصار الثورة الدستورية (1283-1289ه ش) ، ولد عام 1259ه ش في قضاء خامنه من توابع مدينة شبستر.

في عام (1288ه ش)، وبسبب سجله الرائع، انتخب نائبا عن شعب تبريز للبرلمان الثاني، وبعد الانتخابات ذهب إلى طهران وكان رائدا في الدفاع عن حرية الأمة وحقوقها. استشهد الشيخ محمد خياباني في 22 الشهر السادس الايراني1299ه ش (29 ذي الحجة1338) وعندما كان الكثير من الثوار خارج المدينة لقمع الأشرار المحليين، هاجمت قوات الشاه المدينة وقمعوا باقي الثوار والأهالي وسيطروا عليها.

/انتهى/

رمز الخبر 1912646

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =