طاقة الإنتاج لمحطات توليد الكهرباء تزداد12 ضعفا بعد انتصار الثورة الإسلامية الایرانیة

بلغت القدرة المركبة لصناعة محطات توليد الكهرباء في بلادنا إلى أكثر من 85 الف ميغاواط بزيادة قدرها 12 ضعفًا مقارنة ببداية انتصار الثورة الإسلامية وذلك بفضل جهود الخبراء المحليين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كانت طاقة الإنتاج لمحطات توليد الكهرباء في البلاد قبل 42 عامًا، على الرغم من تواجد الخبراء الأجانب في ايران 7 الاف و24 ميغاواط فقط لتلبية القليل من احتياجات الكهرباء في بلادنا بسبب قلة الامكانيات.

وقال وزير الطاقة رضا اردكانيان في هذا الخصوص: لقد حدثت طفرة في القدرة المخططة لمحطات الطاقة في ايران حاليا بينما كان عدد سكان البلاد قبل 42 عامًا 40 ٪ من السكان الحاليين، بينما زاد هذا المعدل الآن بمقدار 2.3 مرة.

واضاف اردكانيان: الآن نقوم بتصميم وبناء محطة الطاقة حيث خطت قدرة محطة توليد الكهرباء منذ السنوات الأولى لانتصار الثورة الإسلامية خطوات كبيرة نحو التنمية، ومنذ عام 1978، تمت إضافة الف و733 ميغاواط في المتوسط ​​إلى القدرة المخطط لها لمحطة الطاقة سنويًا وازدادت إلى 60 الفا و651 ميغاواط عام2013 تزامنا مع بدء حكومة الرئيس روحاني.

وتسارعت عملية بناء محطات توليد الكهرباء في حكومة روحاني أكثر من ذي قبل، حتى أنه في أغسطس 2013، عندما بدأت الحكومة الحادية عشرة أنشطتها، وصلت الطاقة الإنتاجية للكهرباء في البلاد إلى 69 الفا و134 ميغاواط.

هذا الرقم وصل في نهاية عام 2019 إلى 83506 ميغاواط، مما يدل على جهود الحكومة لتطوير صناعة محطات الطاقة.

وفقًا للإحصاءات التي نشرتها وزارة الطاقة عام2019، تم بناء أكبر سعة جديدة لمحطات الطاقة الحرارية في الحكومتين 11 و 12 بطاقة 2215 ميغاواط، وهو أمر غير مسبوق في السنوات الأخيرة.

وصلت القدرة المخططة لمحطة توليد الكهرباء في بلادنا إلى 85000 ميغاواط بحلول نهاية فبراير من هذا العام، وفي الواقع، بعد 42 عامًا من انتصار الثورة الإسلامية، زادت القدرة المركبة لمحطة توليد الكهرباء في البلاد 12 مرة من 7024 ميغاواط في عام 1978 إلى 85000 ميغاواط في فبراير2019.

هذا النمو هو 12 ضعف القدرة المركبة لمحطة الطاقة، بينما وصل عدد سكان إيران إلى حوالي 83 مليون شخص منذ عام 1978 ويبلغ عدد سكانها حوالي 35 مليون نسمة بمعدل نمو 2.4 مرة.

/انتهى/

رمز الخبر 1913219

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =