قوة القدس عزّزت جبهات المقاومة ضد الاستكبار و كسرت غطرسته

صرح القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء "حسين سلامي " أن قوة القدس تمكنت من تحطيم نقاط تركيز العدو من خلال تشكيلها العديد من جبهات المقاومة ضد الاستكبار ونجحت في توسيع جبهة الإسلام الدفاعية والحربية وتفكيك قوة الاستكبار في الميدان.

 وافادت وكالة مهر للأنباء، ان التصريح جاء خلال مراسم التعريف بنائب ومساعد شؤون التنسيق لقوة القدس بحضور القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي و قائد قوة القدس العميد اسماعيل قااني  وعدد من قادة وكبار المسؤولين في الحرس الثوري.

ولفت اللواء سلامي الى ان قوة القدس  الحقت الهزيمة بمخططات  الاستكبار في تمزيق العالم الاسلامي  والهيمنة  على اراضي المسلمين وسياساتهم  وجغرافيتهم الغنية  مبينا  ان فلسفة قوة القدس  ترتكز على المواجهة مع هذه الاستراتيجية الخطيرة.

واكد ان قوة القدس لم تسمح بتفكيك اجزاء العالم الاسلامي بل  قامت برص الصفوف الدفاعية للعالم الإسلامي  ومنع هزيمته  امام العالم الاستكباري .

وشدد اللواء سلامي على أن قوة القدس لم تسع وراء  التضحية بمصالح وأمن دولة أخرى من أجل إيران أو التضحية بمصالح وأمن إيران من أجل الآخرين  وقال : الشهيد الحاج قاسم كان يسعى وراء تعزيز هذه المصالح  في اطار مجموعة عالمية و اقليمية واسعة ومترابطة  وهذا هو السر الحقيقي لانتصار قوة  القدس في ميادين الحرب.

وأضاف : الانجاز  العظيم الاخر الذي حققته قوة القدس  هو عدم سماحها  بتحويل استراتيجية  العدو الى الانتصار في الميدان .لم تسمح بتحويل النجاحات العسكرية للعدو في الميدان إلى مكاسب سياسية ،في الحقيقة إن استراتيجيته قد تفشل عندما تكون هناك فجوة بين العقلية الاستراتيجية  للعدو والمصالح في الميدان.

/انتهى/

رمز الخبر 1914004

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =