الشرطة الدنماركية تستخدم العنف تجاه المتظاهرين لنصرة القدس وغزة

فرقت قوات الامن الدنماركية باستخدام الغاز المسيل للدموع المتظاهرين لداعم فلسطين أمام سفارة الكيان المحتل في الدنمارك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قمعت الشرطة الدنماركية المتظاهرين الذين كانوا على وشك مغادرة محطة مترو للسفارة الإسرائيلية عندما استقبلتهم الشرطة بالغاز المسيل للدموع وفرقتهم بعنف.

فيما بلغ عدد شهداء الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة أكثر من 136 شخصًا وأصيب أكثر من ألف شخص. أعربت عدد من الدول الأوروبية، من بينها فرنسا والنمسا، عن تعاطفها مع المستوطنين الصهاينة وأدانة المقاومة لإطلاقهم صواريخ على الأراضي المحتلة دفاعاً عن الشعب الفلسطيني وغزة.

أصدر وزير الداخلية الفرنسي، جيرار دارمانين، يوم أمس، بيانًا أعلن فيه أنه أمر بمنع التجمعات المؤيدة للشعب الفلسطيني في باريس.

كما أمر المستشار النمساوي سيباستيان كورتس بنقل أعلام الكيان الصهيوني فوق مقر الحكومة النمساوية في فيينا للتعبير عن تعاطفه مع الصهاينة الذين قتلوا أو أصيبوا في الهجمات الصاروخية من قبل مجموعات المقاومة الفلسطينية!

/انتهى/

رمز الخبر 1914481

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 12 =