اعتداءات الصهاينة على الشعب الفلسطيني جريمة وتهديد خطير للأمن الدولي

اعتبر سفير إيران ومندوبها الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا اعتداءات الكيان الصهيوني على الشعب الفلسطيني بأنها جريمة ضد الإنسانية وتهديد خطير للسلم والأمن الدوليين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان "كاظم غريب أبادي" ، سفير ومندوب ايران الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ، اليوم (الاثنين) خلال كلمة ألقاها في الاجتماع الثلاثين للجنة الأمم المتحدة لمنع الجريمة واقرار العدالة الجنائية وضمن تاكيده على ضرورة متابعة تحديات الارهاب ، أدان بشدة الاعتداءات الاخيرة للكيان الصهيوني على المواطنين الفلسطينيين.

قال غريب أبادي أن الإرهاب لا يزال يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين وكذلك لتنمية المجتمعات وازدهارها

وأضاف غريب أبادي أن الإرهاب باعتباره تحديا ملحا لا يزال يشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين ، وكذلك لتنمية المجتمعات وازدهارها وقال ان الجمهورية الإسلامية الايرانية برهنت عزمها الراسخ والتزامها القوي ودورها الحاسم في مكافحة الارهاب من خلاله تقديم الدعم المؤثر للدول المتضررة من الإرهاب في محاربة وتفكيك الجماعات الإرهابية في المنطقة.

وتابع ان إصرار المجتمع الدولي على اجتثاث الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره ، خاصة في هذا الوقت الذي نشهد فيه هجمات إرهابية مروعة ومنظمة بوقاحة ضد المسؤولين الحكوميين والعلماء ، ولاسيما الفريق قاسم سليماني باعتباره حامل لواء مكافحة الارهاب الحقيقي ، والدكتور فخري زاده ، العالم النووي ودفاعي البارز ، ضرورة حيوية.

وقال غريب أبادي أنه لا يمكننا ولا ينبغي أن نتجاهل الإرهاب القائم ضد ابناء الشعب الفلسطيني الأبرياء ، مضيفًا اننا نشهد اليوم مرة أخرى بحزن وغضب الأعمال الإرهابية المروعة التي يقوم بها الكيان الإسرائيلي ضد الفلسطينيين الأبرياء لاسيما النساء والأطفال ، بما في ذلك في قطاع غزة.

** الهجوم الواسع للكيان الصهيوني جريمة ضد الإنسانية

وشدد غريب ابادي على أن سياسة الكيان الإسرائيلي وإجراءاته على صعيد الإرهاب ، بما في ذلك هجومه الواسع النطاق والمنهجي على السكان المدنيين الفلسطينيين ، والذي يعد انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان الأساسية وكذلك أهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة ، يعد جريمة ضد الإنسانية. وتهديد خطير للسلم والأمن الدوليين.

اكد غريب ابادي على أن سياسة الكيان الإسرائيلي وإجراءاته على صعيد الإرهاب تعد انتهاكا خطيرا لحقوق الإنسان وأهداف ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وتعد جريمة ضد الإنسانية وتهديد خطير للسلم والأمن الدوليين

واوضح هذا الدبلوماسي الايراني الكبير انه وفقًا لمواثيق القانون الدولي ذات الصلة ، يجب أن تلتزم جميع الدول الأعضاء بمكافحة الإرهاب والامتناع عن تشجيع الأنشطة الإرهابية أو التسامح معها وقال ان الصمت في مواجهة مثل هذه الهجمات الإرهابية الواسعة النطاق التي ينفذها الكيان الأكثر شراسة يعني تشجيع الإرهاب والتسامح معه ، ولاينبغي للمجتمع الدولي أن يقبل هذه الوحشية.

وأضاف سفير ايران ومندوبها الدائم اننا ندين بأشد العبارات هجمات الكيان الإسرائيلي وندعو إلى الوقف الفوري والكامل لجميع أعمال العنف ، بما في ذلك الهجمات العسكرية والتدمير والاغتيالات التي يرتكبها الكيان الإسرائيلي.

وفي الختام دعا غريب ابادي جميع الدول الأعضاء إلى إدانة الأعمال الإجرامية والإرهابية للكيان الإسرائيلي دون قيد أو شرط بما يتوافق مع التزاماتها القانونية الدولية ومحاسبتها على جرائمها ومنع تكرارها./انتهى/

رمز الخبر 1914555

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =