جهادكم وانتصاركم العظيم أقرّ عيون محبّيكم في كل أرجاء المعمورة

أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، أن النضال ضد محتلي فلسطين هو مقاومة للقمع والكفر والغطرسة، وقال: "قلوبنا حاضرة في ساحة نضالاتكم ودعاؤنا دائماً من أجل استمرار انتصاراتكم".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ردّ بعد تلقّيه لرسالتين من رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنيّة والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، على هاتين الرسالتين.

و قال سماحة اية الله السيد علي الخامنئي في الرسالتين المنفصلتين ان "قلوبنا معكم في ميادين الجهاد، وستشهدون النصر النهائي".

وقال الإمام الخامنئي في رسالته الجوابية على رسالة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية، حول شرح جهاد الفلسطينيين ضد الصهاينة: جهادكم مقاومة للظلم والكفر والاستكبار، ومثل هذا الجهاد يرضي الله تعالى ومصداق: اِن تَنصُروا اللهَ یَنصُرکُم وَ یُثَبِّت اَقدامَکُم، ستنتصرون بحول الله وقوته وستطهرون الأرض المقدسة من دنس المغتصبين ان شاء الله. 

وفي رسالته الجوابية على رسالة الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي، زياد النخالة، قال قائد الثورة الاسلامية: جهادكم العظيم وانتصاركم أيها الإخوة الفلسطينيون أقر عيون اصدقائكم في كل أنحاء العالم، قلوبنا معكم في ساحة نضالكم ودعواتنا من أجل استمرار انتصاراتكم، الوعد الإلهي صادق بقوله: وَلَيَنصُرَنَّ اللهُ مَن يَنصُرُه ، وسترون النصر النهائي إن شاء الله بحوله وقوته.

/انتهى/

رمز الخبر 1914731

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =