إيران والنمسا تعززان تعاونهما العلمي والجامعي

من إجمالي 17 مشروعًا علميًا مشتركًا بين إيران والنمسا، تم الانتهاء من 7 مشاريع بالكامل، وتم تمديد 9 مشاريع ولم يبدأ مشروع واحد بسبب الاعتبارات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه انعقد اجتماع فريق العمل العلمي المشترك بين إيران والنمسا في جامعة خوارزمي بحضور رئيس جامعة خوارزمي" عزيز الله حبيبي" ونائب وزير التعاون العلمي والدولي لوزارة العلوم" الدكتور عبد الحميد علي زاده".

وصرح عزيز الله حبيبي بعد تكريم ذكرى شهداء فتح خرمشهر: "إن مجموعة العمل العلمية المشتركة بين إيران والنمسا هي نتاج مجموعة من الإجراءات التي وضعتها وزارة العلوم منذ عام 1394. فإن جامعة خوارزمي هي النقطة المحورية للتعاون العلمي مع النمسا في هذه المجموعة من الأنشطة.

وأضاف: "حتى الآن، تم عقد اجتماعين من أجل تنفيذ المجالات المشتركة للأنشطة العلمية والبحثية بين إيران والنمسا. تم تحديد81 مشروعا علميا بين إيران والنمسا، منها 78 مشروعا وافق عليها البلدان ومنها 17 مشروعا تم اختيارها للعمل الميداني. لكل مشروع، تم اختيارنائب إيراني في إيران ونائب نمساوي في النمسا لمراجعة المشاريع ودفعها إلى الأمام. تم تحديد القدرة المالية للمشاريع المذكورة بـ 400.000 يورو، نصفها حصة إيران ونصفها حصة النمسا.

وتابع رئيس جامعة خوارزمي: "حاليا، من بين 17 مشروعا علميا مشتركا بين إيران والنمسا، تم الانتهاء من 7 مشاريع بالكامل وحققت أهدافها". وتم تمديد تسعة مشاريع بسبب جائحة كورونا، ولم يبدأ مشروع واحد حتى الان بسبب الاعتبارات.

وعن المجالات التي يوجد فيها كل من هذه المشاريع، قال: 35٪ منها في مجالات العلوم الطبيعية، 17٪ في العلوم التقنية ، 8٪ في العلوم الصحية، 7٪ في العلوم الزراعية، 7٪ في العلوم الإنسانية و العلوم الاجتماعية و 4٪ في قضايا مثل الأنثروبولوجيا.

وأضاف حبيبي: "الاجتماع الذي سيعقد اليوم بحضور وفدين إيراني ونمساوي رفيعي المستوى في وزارة العلوم هو الاجتماع الثالث حول تمديد المشاريع وتحديد التعاون المستقبلي بين البلدين".

/انتهى/

رمز الخبر 1914793

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =