النخالة لقادة العدو: أي عملية اغتيال تستهدف قادتنا سنرد عليها بقصف تل أبيب

قال الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة في مهرجان "سيف القدس، اقترب الموعد"، إن أي عملية اغتيال تستهدف مقاتلينا أو قادتنا في أي مكان وزمان سنرد عليها في نفس الوقـت بقصف تل أبيب

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد النخالة يقول في مهرجان "سيف القدس، اقترب الموعد"، فلنكن على حذر لأن أميركا التي نقتل بسلاحها تتحدث عن إعادة بناء ما دمر بسلاحها.

وقال النخالة في مهرجان النصر الذي نظمته حركة الجهاد الاسلامي مساء اليوم السبت في غزة وحضره عشرات الالاف من ابناء الشعب الفلسطيني اننا سنبقى خط الاوفياء للجهاد والمقاومة انه طريقنا حتى النصر مضيفا اننا نحتشد اليوم في مكان كان معتقلا للمقاومين وشاهد على عذاب الالاف من ابناء شعبنا لكنه تحول الى مكان للاحتفال بالانتصارات.. لقد انتصرنا على عدوان همجي وتم دحره وكسره.

مقاومـتنا تؤكد أن الإرادة الحية المقاتلة تزيل أكبر التحديات رغم الحصار

وقال: اننا بارادتنا ومقاومتنا اقوى مما يتصوره الكثير ومقاومـتنا تؤكد أن الإرادة الحية المقاتلة تزيل أكبر التحديات رغم الحصار.

وتابع: كانت غزة سيف القدس وسيف فلسطين كل فلسطين وان الاعداء سيحاولون خلق الكثير من المشاكل لنا وإحياء اتفاق أوسلو وتجريدنا من سلاحنا ليبقى الكيان الصهيوني هو الذي يقرر الطريقة التي نعيش بها .

وصرح ان عملية سيف القدس تشكل مخرجا وطنيا للشعب الفلسطيني وللمشروع الوطني الذي راوح مكانه في مربع التسويات العدمية لأكثر من ربع قرن مؤكدا ان المقاومة أثبتت بعد معركة سيف القدس أنها الطريق الأصوب لاستعادة الحقوق وحماية شعبنا من القتل والعبودية.

وحول تشكيل حكومة وحدة وطنية قال النخالة ان الحديث عن حكومة وحدة وطنية يقبلها الغرب بشروط الرباعية لم يعد له سبب إلا محاولة القفز على ما تم إنجازه في معركة سيف القدس داعيا القوى الوطنية التي راهنت على إمكانية التعايش مع المشروع الصهيوني أن تعيد قراءتها لهذا المشروع العنصري الذي يريد كل شيء.

فللنهض بمشروع وطني لتحرير كل فلسطين وعاصمتها القدس

واضاف: فللنهض بمشروع وطني لتحرير كل فلسطين وعاصمتها القدس ويجب أن نتمسك بالجهاد والاستشهاد حتى لا يحولونا إلى شعب متسول.

وتابع: ما زلنا نثق بقدرة أمتنا على التقدم أكثر باتجاه فلسطين وشعبها وها هي إيران تقدم نموذجا للجميع.

واشاد النخالة في جانب من كلمته بالشعب اليمني الداعم للسعب الفلسطيني وقضيته وقال: يا شعب اليمن العظيم إنكم تعلموننا وتعلمون العالم كيف تكون الأخوة الحقيقية.

واضاف: شعبنا بإرادته وإمكانياته المتواضعة وبمقاومته العنيدة جعل القدس أقرب فكيف لو كنتم أكثر قربا من فلسطين ودعمتم المقاومة.

وحول وقف اطلاق النار مع الكيان الاسرائيلي قال النخالة: التزمنا بوقف إطلاق النار المتزامن والمترابط بما يخدم حماية أهلنا في حي الشيخ جراح وعدم المساس بالمسجد الأقصى مؤكدا : ملتزمون بمقاومة الكيان الصهيوني ولن نتوقف عن قتاله حتى يرحل عن أرضنا فلسطين.

واضاف: أقول لقادة العدو إن أي عملية اغتيال تستهدف مقاتلينا أو قادتنا في أي مكان وزمان سنرد عليها في نفس الوقـت بقصف تل أبيب./انتهى/

رمز الخبر 1914883

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =