العلاقات الايرانية الاذربيجانية ترتقي الى مستوى استراتيجي في جميع الابعاد

استعرض رئيس مكتب رئيس الجمهورية ونائب رئيس وزراء جمهورية أذربيجان، تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين وسبل تعزيز مستوى العلاقات بين طهران وباكو و التعاون لما فيه مصلحة البلدين، وتم التأكيد على الجهود المشتركة بشكل خاص في مجال الطاقة والنقل.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه خلال اجتماع مع نائب رئيس الوزراء الأذربيجاني شاهين مصطفى اف اليوم الأثنين ، وصف محمود واعظي القواسم المشتركة التاريخية والثقافية والعرقية بأنها ثروة مشتركة وقوة دافعة وداعمة للعلاقات بين إيران وجمهورية أذربيجان، وقال ان العلاقات بين البلدين ارتقت إلى مستوى استراتيجي في جميع الأبعاد في ظل إرادة رئيسي البلدين.

وأشار رئيس مكتب رئيس الجمهورية إلى أن الجمهورية الإسلامية كانت مع حكومة وشعب جمهورية أذربيجان في جميع المواقف الحساسة وفي أوقات مختلفة، وقد أقيمت علاقات قوية بين البلدين و الشعبين في جميع المجالات.

وشدد واعظي على الإسراع في تنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين رئيسي البلدين، وقال: من الضروري مواصلة أنشطتنا بشكل أسرع حتى يتم الانتهاء من هذه الاتفاقيات في الشهرين المتبقيين.

وقال أن الظروف مهيئة حاليا لتنفيذ المشاريع المتوقفة بسبب العقوبات الأمريكية الجائرة، وتفعيلها لصالح شعبي البلدين.

وصرح واعظي: يجب تحديد وتنفيذ الأفكار والتعاون الذي يلعب دورا مهما في العلاقات بين البلدين، بحيث يمكن تعزيز العلاقات بين الشعبين قدر الإمكان.

من جانبه قال نائب رئيس وزراء جمهورية أذربيجان، شاهين مصطفى اف، أن تعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية يمثل أولوية في السياسة الخارجية لبلاده، مضيفا أن مستوى العلاقات بين البلدين قد وصل إلى أعلى مستوى في الآونة الأخيرة.

واضاف ان هناك إمكانات كبيرة لمزيد من التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، بما في ذلك الطاقة والنقل والصناعة والزراعة والسياحة، ونحن عازمون على تفعيل هذه القدرات، على الرغم من ان كورونا فرضت قيودا على العلاقات التجارية بين البلدين، لكن في نفس الفترة زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 27 بالمائة، ولم يتوقف عبور البضائع بيننا ليوم واحد.

/انتهى/

رمز الخبر 1914941

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =