اجراءات الحظر الاحادية جريمة ضد الانسانية

وصف سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، الاجراءات القسرية الاحادية كالحظر، بانها غير قانونية وغير اخلاقية ومناهضة للانسانية وتعد مثالا لجرائم الحرب والجريمة ضد الانسانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في كلمة القاها تخت روانجي خلال الاجتماع الافتراضي الذي عقد يوم امس الخميس بمبادرة من ايران و 9 دول اخرى لدراسة تداعيات الاجراءات الاحادية على الشعوب وقال: ان الاجراءات القسرية الاحادية ومنها الحظر، غير قانونية وغير اخلاقية ومناهضة للانسانية، وتعد انتهاكا صريحا للقوانين الدولية وكذلك الحقوق الانسانية.

واضاف سفير ومندوب ايران لدى الامم المتحدة: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كدولة عانت بشدة من جائحة كورونا، واجهت اجراءات الحظر لفترة طويلة. هذه الاجراءات غير القانونية منعت البنوك والمؤسسات المالية الاجنبية من التجارة والمعاملات المالية مع ايران.

وقال تخت روانجي: اننا نسمع من الدول الغربية بان هنالك اعفاءات اخذت بنظر الاعتبار وهي في الواقع موجودة على الورق فقط. تداعيات مثل اجراءات الحظر هذه تستهدف بشدة الحقوق الصحية للايرانيين وحصولهم على الادوية الضرورية والمعدات الطبية والمنتوجات العلاجية والدوائية.

واضاف: ان اجراءات الحظر الاحادية الاميركية، تفرض معاناة اضافية على الاشخاص الايرانيين الذين يعانون من امراض وظروف علاجية خاصة، ونتيجة لذلك يتوفى سنويا المزيد من النساء والاطفال والمواطنين الابرياء.

واكد مندوب ايران في الامم المتحدة بان اجراءات الحظر تستهدف عمليا الشرائح الضعيفة اكثر من غيرهم وقال: ان اجراءات الحظر تخلق مصاعب امام توفير الادوية والحاجات العلاجية للمرضى خاصة مرضى السرطان والذين تتم معالجتهم كيمياويا.

وقال: ان تعريض صحة الاخرين من اجل اهداف سياسية، لا يعد فقط امرا غير قانونيا بل ايضا جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية تستدعي ردا دوليا.

وختم تخت روانجي تصريحه بالقول: لدينا مسؤولية من الناحية الاخلاقية بان نقف امام الحظر ونطلب رفعه فورا.
/انتهى/

رمز الخبر 1915053

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =