مسؤولون أميركيون صينيون يناقشون أهم القضايا العالمية منها ايران

ناقش وزير الخارجية الأمريكي ورئيس اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، القضايا الرئيسية في العالم بما في ذلك إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" ورئيس اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني "يانغ جيتشي " اجرى محادثة هاتفية حول أهم القضايا في العالم، بما في ذلك إيران وميانمار وهونغ كونغ وتايوان وكوريا الشمالية وجائحة كورونا.

وبحسب التقرير اكد بلينكن على ضرورة التعاون والشفافية بشأن اصل فيروس كورونا، وقضايا أخرى حساسة مثل محادثات فيينا حول الاتفاق النووي، معاملة الحكومة الصينية مع مسلمي الأويغور، هونغ كونغ وتايوان.

وذكرت وسائل إعلام صينية رسمية أن يانغ جيتشي وصف في المحادثات بان موضوع قضية تسرب فيروس كورونا من مختبر ووهان من قبل البعض في الولايات المتحدة بأنها "قصة سخيفة".

وبحسب وسائل الإعلام، قال يانغ جيتشي لوزير الخارجية الأمريكي إن على واشنطن التعامل مع القضايا المتعلقة بتايوان "بحذر وتناسب".

كما انه كتبت رويترز أن المحادثات الهاتفية تجري في وقت توترت فيه العلاقات بين البلدين لأسباب متنوعة منها الخلافات التجارية وقضايا حقوق الإنسان وأصل فيروس كورونا.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية في بيان إن كبار الدبلوماسيين ناقشوا أيضا موضوع كوريا الشمالية وإن أنتوني بلينكن أشار الى مخاوف تدهور المعايير الديمقراطية في هونج كونج والأويغور.

وأضافت وزارة الخارجية أن أنتوني بلينكن دعا الصين إلى إنهاء حملتها القمعية على تايوان والإفراج عن الرعايا الأمريكيين والكنديين المحتجزين لدى واشنطن.

وذكر البيان أن "الموضوع الرئيسي لتصريحات وزير الخارجية بشأن كوريا الشمالية كان التأكيد على ضرورة التعاون بين بكين وواشنطن لنزع أسلحة كوريا الشمالية".

وفقًا لوزارة الخارجية الأمريكية، ناقش کبار الدبلوماسيون من البلدين أيضًا قضايا دولية مهمة أخرى، بما في ذلك إيران وميانمار.

وفي جزء آخر من البيان، أشارت الخارجية إلى أن أنتوني بلينكن شدد على ضرورة التعاون والشفافية فيما يتعلق بأصل فيروس كورونا، بما في ذلك المرحلة الثانية من أبحاث أعضاء هيئة منظمة الصحة العالمية في الصين.

/انتهى/

رمز الخبر 1915251

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =